الرئيسية / آخر الأخبار / “أم الجمال” تواجه ضغوطاً إضافية بسبب اللاجئين السوريين

“أم الجمال” تواجه ضغوطاً إضافية بسبب اللاجئين السوريين

الرابط المختصر:

عمان-مدار اليوم

هدد رئيس بلدية أم الجمال الأردنية، حسن الرحيبة، بوقف كافة أشكال التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حال عدم التزامها بدعم البلدية، التي تواجه ضغوطاً وتحديات في أعمال النظافة والبنية التحتية، جراء استقبالها مايقارب 29 ألف لاجئ سوري.

وقال الرحيبة إن السكان في أم الجمال باتوا يتحملون أعباء كثيرة بسبب التزايد السكاني الناجم عن الوجود السوري، لا سيما  في مجال فرص العمل، أو من خلال التسرب اليومي للاجئين من مخيم الزعتري، مشيراً إلى أن البطالة في المنطقة لامست 34 %، وفق صحيفة الغد.

وأوضح أن البلدية التي تعتمد في عملها اليومي على قطاع النظافة على 4 ضاغطات نفايات تتعرض اثنتان منهما إلى التعطل، نظراً لتزايد كميات النفايات في المنطقة.

وأكد الرحيبة أن البلدية ستعمل على تنفيذ حملة نظافة بالتعاون مع مدارس المنطقة، متوقعاً أن تكون كميات النفايات التي سيتم جمعها كبيرة، ومحذراً من أن عدم تعاون المفوضية بدعم الحملة التي وعدت بها سيدفعه إلى وقف التعاون معها ومنع دخول صهاريج المياه التي تعمل على نقل المياه إلى مخيم الزعتري.

وأضاف  أنه لا يوجد  أي استراتيجية واضحة المعالم تجاه إنقاذ شريحة واسعة من السكان الأصليين من سيطرة العمالة السورية على فرص العمل في المشاريع الزراعية بالمنطقة، محذراً من تزايد البطالة والفقر في المنطقة بحال استمرار الهيمنة من قبل  اللاجئين السوريين.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشطن تفرض عقوبات على بكين لشرائها أسلحة من موسكو

وكالات – مدار اليوم فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على الصين بسبب ...