الرئيسية / آخر الأخبار / الانهيار الاقتصادي: الإسفين الأخير في نعش الأسد

الانهيار الاقتصادي: الإسفين الأخير في نعش الأسد

الرابط المختصر:

واشنطن – مدار اليوم

يمثل الانهيار المتسارع لليرة السورية المؤشر الأخير من سلسلة المؤشرات الدالة على الأزمة العاصفة بالنظام السوري.

ونشر موقع “الوورد بوليتكس ريفيو” للدراسات التحليلية تقريراً ذكر فيه عدة مؤشرات على تراجع وضع النظام السوري، منها تفكك جيش الأسد، والنزاعات الداخلية في بنية النظام وتململ المجتمع المؤيد وانهيار الاقتصاد.

وجاء في التقرير أن الليرة السورية سجلت الأسبوع الماضي مستويات منخفضة قياسية حيث وصل سعر الصرف أمام الدولار إلى 315 ليرة في السوق السوداء، بعد أن استمر سعر صرف الدولار مستقراً لفترة نسبية عند مستوى 220 ليرة.

وذكر التقرير أن إيران رفضت خلال لقاءات عالية المستوى بين المسؤولين الاقتصاديين الإعلان عن تقديمها مزيداً من الدعم المادي للنظام السوري كما فعلت في عام الـ 2013، وبدلاً من ذلك أخبر نائب وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان وفداً سورياً الأسبوع الماضي بوجوب اتباع النموذج الإيراني بالاعتماد الذاتي عبر اقتصاد المقاومة.

وقال الاقتصادي في مكتب الأمم المتحدة في بيروت عبدالله الدردري إن الاقتصاد السوري قد خسر أكثر من خمسين بالمية من قيمة إجمالي الناتج المحلي خلال أربع سنوات، وأكد وجود عدة خطوط ائتمانية من عدة دول وتقدر بمليارات الدولارات في حساب المصرف المركزي السوري في السنوات الأخيرة جعلت الاقتصاد السوري قادراً على الصمود.

والجدير ذكره أن سعر صرف الدولار كان ضمن مستوى 47 ليرة في عام 2011 مع بداية الانتفاضة ضد حكم نظام بشار الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محامي ترامب يتوقع سقوط نظام الملالي

وكالات – مدار اليوم قال رودي جولياني المحامي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ...