الرئيسية / أخبار / هجوم مباغت في القلمون يقطع الشريان الرئيسي للنظام عدة ساعات

هجوم مباغت في القلمون يقطع الشريان الرئيسي للنظام عدة ساعات

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

أفادت مصادر لـ”مدار اليوم” أن فصائل المعارضة المسلحة شنت هجوماً مباغتاً على أتستراد دمشق – حلب الدولي وتمكنت من قطعه لعدة ساعات، مكبدة جيش الأسد خسائر بشرية ومادية.

وأكدت المصادر أن كتائب المعارضة السورية في القلمون شنت هجوماً واسعاً على عدة نقاط في محيط منطقة جيرود في القلمون الشرقي، حيث تمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على الأتستراد الدولي لعدة ساعات بين قلدون ومعلولا، ولاحظ أهالي بلدة جيرود استخدام النظام القنابل المضيئة في محيط البلدة كما سمعوا أصوات اشتباكات قريبة.

وأعلنت صفحات موالية لنظام الأسد ليلة أمس عن أن الأتستراد الدولي متوقف لأسباب أمنية، ثم أوضحت أن “مجموعه مسلحة تسللت من المكاسر مقابل قرية عين التينه في محاولة لقطع الطريق، وخلف هذا الهجوم عدة إصابات وشهداء من الدفاع الوطني، قبل أن يتخل الجيش ويعيد فتح الأستراد”. حسب زعمهم.

وفي ذات الوقت، تتواصل المعارك بين كتائب المعارضة وقوات الأسد المدعومة بمليشيا حزب الله في مناطق جبال القلمون الغربية بريف دمشق، حيث سيطر ت الأولى على عدة نقاط جديدة في محيط قريتي الجبة وعسال الورد بالقلمون بعد اشتباكات  أسفرت عن مقتل ستة عناصر  قوات الأسد ومليشيا الحزب.

كما تصدت المعارضة لمحاولة ميليشيا حزب الله التسلل من جرد نحلة اللبنانية إلى بلدات القلمون، ما أسفر عن مقتل عدد منهم.

وفي هذا السياق، أوضح العقيد الركن في الجيش الحر بكور السليم أن أهمية منطقة القلمون الغربي بالنسبة لنظام الأسد تكمن في تأمين طريق الشمال الغربي الذي يصل الساحل بالعاصمة دمشق من الجنوب.

وأضاف أن أهميتها لحزب الله تكمن في تأمين خط الإمداد من نظام الأسد والقوات العراقية وقوات الحرس الثوري الإيراني، وإبعاد أي خطر عن مواقع الحزب داخل لبنان على الشريط الحدودي من مدفعية الجيش الحر، مؤكداً على ثبات الفصائل المقاتلة في المنطقة ومعنوياتهم العالية.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...