الرئيسية / آخر الأخبار / مخاوف تمنع السوريين من الإقبال على البطاقات الممغنطة في الأردن

مخاوف تمنع السوريين من الإقبال على البطاقات الممغنطة في الأردن

الرابط المختصر:

عمان – مدار اليوم

يشتكي اللاجئون السوريون في الأردن من ارتفاع رسوم الفحص الطبي لإصدار البطاقة الأمنية الممغنطة، بالإضافة إلى أنهم يخافون من إعادتهم إلى المخيم خاصة وأن أغلب مالكي البيوت يرفضون تصديق عقد الإيجار من أمانة عمان الكبرى لما يترتب عليه من تبعات.

ويتطلب إصدار البطاقة الأمنية الممغنطة، إحضار وثيقة خدمة أصلية خاصة بالجالية السورية القديمة للمسجلين، مع مراعاة مراجعة المركز الأمني، الذي صدرت منه الوثيقة السابقة، ما لم يتغير السكن والعنوان المدون بالوثيقة.

وتتضمن شروط إصدار البطاقة، إحضار جواز السفر ووثيقة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الاصلية، وإحضار شهادة خلو أمراض من وزارة الصحة، لمن يزيد عمره على 12 عاما، وإبراز عقد ايجار موقع من صاحب السكن، يتضمن رقمه الوطني وصورة عن هويته وتوقيعه على عقد الايجار، لغايات تحديد السكن ضمن اختصاص المركز الأمني، كما تتضمن الشروط، إحضار كافة أفراد الأسرة حتى الأطفال مع وثائقهم لغايات أخذ بصمة العين.

ويصل سعر الفحص الطبي الواحد إلى 30 دينارا، في حين يخشى بعض اللاجئين، مراجعة الدوائر الأمنية، حتى لا يعادوا للمخيم، خاصة أنهم يواجهون مشكلة تحديد السكن مع بعض المالكين، وتحديداً في عمان، حيث أنهم “المالكين” يخشون تصديق عقد الإيجار من أمانة عمان الكبرى، ما يؤدي لزيادة ضرائب المسقفات على منازلهم المؤجرة.

وقال أحد اللاجئين السوريين المقيمين خارج المخيمات، إن اللاجئيين يحتاجون لتطمينات حكومية، بالإضافة إلى مجانية الفحص الطبي، الذي يشكل عبئاً مالياً عليهم، حتى يتوجهوا لإستخراج هذه البطاقة.

وكشف مدير مديرية شؤون اللاجئين السوريين العميد الدكتور وضاح الحمود أن عدد الحاصلين على البطاقة الأمنية الممغنطة من اللاجئين السوريين في الأردن بلغ  70 ألفاً و875 شخصاً، من أصل مليون و400 ألف لاجئ سوري.

وبين الحمود أن قرار إصدار بطاقات أمنية ممغنطة للاجئين السوريين، بدأ العمل به منذ 15 شباط الماضي، موضحاً أن مهلة الحصول على البطاقة الممغنطة، ستكون مفتوحة لحين إحصاء عدد اللاجئين السوريين على أرض المملكة.

ووفق الحمود، فإن اللاجئين السوريين المقيمين بالمخيمات، التقطت لهم بصمة العين، ووضعت قاعدة بيانات بشأنهم، مشيراً إلى أنه يوجد في المخيمات “الزعتري والازرق” نحو 107244 لاجئاً سورياً، وأن العمل جار على منحهم بطاقات ممغنطة.

وخصصت مديرية شؤون اللاجئين السوريين بوزارة الداخلية بالتنسيق مع مديرية الأمن العام 108 مراكز أمنية، مزودة بالخدمات والتقنيات اللازمة للتسهيل على اللاجئين السوريين، في إصدار بطاقات امنية ممغنطة، مشيراً إلى أن الإدارة ستباشر اعتبارا من يوم غد صرف البطاقات للاجئين السوريين.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراجة مفخخة بعفرين تودي بحياة ثلاثة مدنيين

حلب – مدار اليوم قُتل ثلاثة مدنيين وأصيب أربعة آخرون إثر انفجار ...