الرئيسية / ضيوف وزوار / الرقص على المؤتمرات

الرقص على المؤتمرات

الرابط المختصر:

مدار اليوم- زكريا السقال

ما أثاره المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الائتلاف الوطني، وتنحية العلم جانباً، يعكس واقع الأزمة  المستفحلة بأدوات الثورة وعقلها ومؤسساتها، وحيث الائتلاف يعيش وهم تمثيل الثورة، فإنه محط الأنظار  والواجهة التي تتجلى بها كل نقاط الضعف والتردي لواقع الثورة السورية ومآلتها.  وقد لوح الواقع، بل صفع  هذه الأدوات أكثر من مرة، أكان من حيث التجاهل، أو من حيث التطنيش، وكلنا يعي ويدرك ويشاهد أن قرار الحرب على الإرهاب، تجاوز الائتلاف والقوى، بل أحدث متغيرات ومواقع، مازال الائتلاف والقوى يلهثون كي يدركوا أبعادها ومراميها، وكانت النتيجة تخمينات وتوهمات.

القضية الأساسية التي تعيها هذه القوى، أن هناك تغيرات تطال إعادة تشكيلها ورسمها وتزويقها من جديد، حيث تراكمت الأوساخ كثيراً نتيجة الوهن، والارتجال والادعاء، والكذب على النفس  قبل الآخر، هنا  تبدأ  المعارضة تتحرك، تتنطع، تدعي، كي تبقى رموزها بالمشهد الذي يزداد بؤساً وضعفاً.

قدر السوريين والربيع العربي، أن هذا التحرك والانفجار جاء بزمن الهزيمة للنظام والمعارضة بآن واحد،  والهزيمة بمعنى الثقافة والخطاب والسلوك، وحيث لم تستطع هذه العقول الخروج من واقع هزيمتها والتحلي  بوعي الصراع والاسئلة الشائكة به، ولم تستطع الشعوب ضمن تسارع الأحداث والعنف المتزايد أن تفرز  معارضة، أو قيادة، أو رجالات مرحلة تاريخية، لذلك سنرى خيبات وواقع مرير يصاب به الشعب السوري  كثيراً.

كتب الكاتب العالمي غابريل غارسيا مركيز، روايته قصة موت معلن، وحيث إعلان الموت حتمي لعقل  محكوم بالموت سلفاً ولا يفعل شيئا لتجنبه، فإن رد الفعل سيكون بائساً ومزرياً، القضية ليست بموت هذه  العقول، بل بالثمن الباهظ والكبير والمأساوي الذي يكلفه انتظار هذا الموت.

القضية ليست بعلم ينحى، أو بفصيل مغمور ينظم للمعارضة، القضية هي كيف تكون ممثلاً لثورة، وكيف تكون حاضراً وجاهزاً  كي تقنع نفسك أولا، ثم اقناع الآخر بك.

قصة المغمور، لا تصيب الفصيل نفسه حيث مجمل المعارضة، بل كلها هامشية، مشلولة، وعاجزة،  والواقع يتحرك بفعل استطالات إقليمية دولية تريد حصصاً بقالب الجبنة الذي يعمل على تصنيعه، وهكذا  تضيع  قضية الحرية والكرامة، والأهم بناء الدولة التي يحلم السوريين بها، تضيع أو يطول زمن بنائها، ليبقى الشرط الأساس كي نقلل من الثمن الفادح، هو حفر قبور المتنطعين المتمنطقين الفاشلين.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مباحثات بين واشنطن وموسكو لإخلاء مخيم الركبان

وكالات – مدار اليوم أعلنت الخارجية الروسية عن مباحثات جديدة مع نظيرتها ...