الرئيسية / آخر الأخبار / تبادل للأدوار بين القاتل والقتيل.. حلقة جديدة في الحرب الإعلامية بين جيش الإسلام و”داعش”

تبادل للأدوار بين القاتل والقتيل.. حلقة جديدة في الحرب الإعلامية بين جيش الإسلام و”داعش”

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

في حلقة جديدة من الحرب الإعلامية بين جيش الإسلام وتنظيم “داعش” بعد العرض العسكري الذي نشره الأول، نشر عناصر جيش الإسلام صور عملية إعدام تحاكي عمليات إعدام التنظيم للأسرى إلا أنه تم إستبدال لباس القاتل بلباس القتيل.

نشر أسامة أبو زيد صور تظهر عناصر قال أنها من جيش الإسلام ترتدي اللباس البرتقالي المعرف بلباس الإعدام لدى “داعش” والذي استوحاه من لباس الإعدام في سجن “غوانتنامو” الشهير، وكان عناصر جيش الإسلام يقودون مقاتلين ذكر أبو زيد أنهم من تنظيم “داعش” وهم مكبلين.

وأثارت هذه الصور لغطاً كبيراً في أوساط الناشطين السوريين، وعناصر تنظيم “داعش” الذين سارعوا بنفي أن يكون الذين ظهروا في الصور ينتمون إلى التنظيم، مشيرين إلى أنهم أسرى جيش الأمة الذين إعتقلهم جيش الإسلام في الغوطة.

من جانبه، رفض الناطق الإعلامي باسم جيش الإسلام التعليق على الصور قائلاً في إتصال مع “مدار اليوم” “أنا لا أؤكد ولا أنفي أيضا، هناك الكثير من اللغط حول هذه الصور، ليقول الدواعش ما يريدون،  إن شاء الله الأيام القادمة ستوضح الأمور، وتشفي صدور الناس البسطاء”، وفق قوله.

وفي الوقت، ذاته أكد مصدر من داخل جيش الإسلام لـ”مدار اليوم” أن العملية تمت في الغوطة الشرقية ضد عناصر من “داعش”، كان القضاء الموحد في الغوطة الشرقية أصدر حكماً بالإعدام بحقهم، مشيراً إلى أن عشرات العناصر من التنظيم الذين تم القبض عليهم في الغوطة مازالوا في سجون جيش الإسلام بانتظار حكم القضاء.

ورجحت مصادر مطلعة أن يكون زهران علوش منع بث البرومو الذي تم تسجيله وأمر بتكذيب الصور، خوفاً من مشاكل قانونية قد تواجه جيش الإسلام الذي يعمل على الإنخراط في العمل السياسي في المرحلة الانتقالية القادمة.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشطن تفرض عقوبات على بكين لشرائها أسلحة من موسكو

وكالات – مدار اليوم فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على الصين بسبب ...