الرئيسية / آخر الأخبار / أثار بصرى: نهب وتخريب ممنهج من قبل قوات الأسد

أثار بصرى: نهب وتخريب ممنهج من قبل قوات الأسد

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

طالت عمليات التخريب الآثار التاريخية في مدينة بصرى الشام بريف درعا، وذلك بعد أن حولتها قوات النظام إلى ثكنة عسكرية، لتقوم بعدها بعمليات تنقيب سرية من اجل سرقة الآثار الموجودة هناك.

وقال رئيس مجلس محافظة درعا للإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة يعقوب العمار إن المواقع الأثرية في بصرى الشام تعرضت لعمليات تخريب ونهب ممنهجة خلال سيطرة قوات النظام عليها.

وأضاف العمار في تصريح لـ الخليج اونلاين أنه “ليس فقط آثار بصرى ما تم تخريبها وتدميرها، بل تم توثيق العديد من المواقع الأثرية في المحافظة والمناطق المحررة، كانت قد تعرضت لأعمال نهب وتدمير على أيدي قوات النظام ومرتزقته من الإيرانيين والأفغان ولصوص الآثار”.

ودعا العمار المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها والضغط على قوات النظام لإعادة جميع ما نهب إلى مكانه الطبيعي لانها من ممتلكات المدينة التاريخية، وفق تعبيره.

من جهته أكد مدير دائرة أثار بصرى سليمان الصمادي أن العديد من آثار المدينة سرقت ونهبت خلال سيطرة قوات النظام على قلعة بصرى التاريخية، مضيفاً أن بصرى الشام  متحف أثري، وتحتوي العشرات من المواقع الأثرية المهمة.

كما أكد مواطنون يسكنون بالقرب من المواقع الأثرية بأنهم كانوا يسمعون أصوات آلات ثقيلة وجرافات تعمل في محيط القلعة الأثرية، تبين بعد خروج قوات النظام أنها كانت تقوم بعمليات الحفر والتنقيب عن الآثار، وفق قولهم.

وتقع مدينة بصرى الشام إلى الشرق من مدينة درعا، وتبعد عن مدينة دمشق نحو 141 كم باتجاه الجنوب، و من أهم آثارها قلعة بصرى الشام الأثرية.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع طفل سوري وانقاذ آخرين من الغرق قبالة سواحل لبنان

بيروت _  مدار اليوم لقي طفل سوري مصرعه في حادثة غرق قارب ...