الرئيسية / آخر الأخبار / خارجية الأسد تتهم الأردن بدعم “إرهابيين” والأخير ينفي

خارجية الأسد تتهم الأردن بدعم “إرهابيين” والأخير ينفي

الرابط المختصر:
دمشق – مدار اليوم

دعت وزارة الخارجية التابعة لنظام الأسد، مجلس الأمن إلى التدخل، عبر رسالة تتهم فيها الأردن بتدريب ” الإرهابيين” على أرضه، وتسهيل سيطرتهم على المعابر الحدودية.

وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا” أن وزارة الخارجية أرسلت رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون والرئيس الحالي لمجلس الأمن، أكدت فيهما أن “دعم النظام الأردني العلني والممنهج للتنظيمات الإرهابية، وفي مقدمتها جبهة النصرة، بالسلاح والعتاد والبشر أفضى إلى تفاقم معاناة المواطنين السوريين، نتيجة الجرائم “الإرهابية” التي ترتكبها هذه التنظيمات”، وفق الرسالة.

وأشار نص الرسالة إلى أن دعماً فاضحاً تمثل بسماح النظام الأردني لهذه التنظيمات “الإرهابية” بالسيطرة على منافذ حدودية، وتسهيل تسلل آلاف من إرهابيي جبهة النصرة باتجاه مدينة بصرى الشام في محافظة درعا.

 وجاء في الرسالة أن النظام الأردني لو كان حريصا فعلاً على استقرار سوريا، لما قام بإنشاء معسكرات لتدريب “الإرهابيين” على أرضه، أو بتأسيس غرف عمليات لوجستية لدعم هذه التنظيمات.

وطالبت دمشق مجلس الأمن بالتعامل بحزم لوقف ممارسات النظام الأردني التي وصفتها بأنها “انتهاك صارخ” لميثاق الأمم المتحدة وللقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب.

من جهة أخرى، نفت الحكومة الأردنية اتهام النظام السوري لها بتدريب “إرهابيين” على أراضيها وبتسهيل سيطرتهم على معابر حدودية، ودعت نظام دمشق إلى حقن دماء شعبه بدلا من كيل الاتهامات لدول أخرى.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني إن اتهامات النظام السوري “لا تمت للواقع بصلة”، وإن الأردن لا يقبل التشكيك بمواقفه القومية المناصرة للشعب السوري والداعمة لحل سياسي للأزمة السورية، حسب قوله.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتنياهو يدعو إيران للخروج من سوريا

وكالات _ مدار اليوم دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إيران للخروج ...