الرئيسية / آخر الأخبار / المعارضة السورية تتقدم في ريف إدلب وقوات النظام تُعيد تجمعها في جبل الأربعين

المعارضة السورية تتقدم في ريف إدلب وقوات النظام تُعيد تجمعها في جبل الأربعين

الرابط المختصر:

مدار اليوم- منار عبد الرزاق

سيطرت فصائل المعارضة أمس على معسكر المسطومة الاستراتيجي بريف إدلب، أكبر قاعدة عسكرية لقوات النظام السوري في الشمال، موقعةً قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات بالعشرات، في الوقت الذي قصفت فيه طائرات النظام بالغازات السامة مدينة جسر الشغور مخلفة قتلى وحالات اختناق في صفوف المدنيين.

وأشار أبو يوسف المهاجر، المتحدث الرسمي باسم جيش الفتح، لـ “مدار اليوم” أنّ الجيش المُعارض سيطر على معسكر المسطومة، بعد سيطرته على البلدة، كما شملّت سيطرة الجيش وفق “أبو يوسف” كلاً من بلدة “نحليا” القريبة من أريحا، وأجزاء واسعة من بلدة كفرنجد هناك.

من جهتها، قللت الوكالة الرسمية لأنباء النظام السوري “سانا” من انتصارات المعارضة في المسطومة، مشيرةً إلى أنّ “الجيش السوري، أعاد تجمعه في محيط مدينة أريحا، من أجل حمايتها من هجمات الإرهابيين”.

وكان النظام قد حول معسكر المسطومة أو ماعُرف سابقاً، بمعسكر طلائع البعث، مكاناً للرعب والموت على مدى أعوام الثّورة الماضية، حيث حصد منه الشعب السوري الويلات في منتصف عام 2011، وتوالت بعدها ما يصفه سكان محليون يعيشون بالقرب منه جرائمه بحقهم من خلال القصف المدفعي العشوائي، موقعاً العشرات منهم قتلى وجرحى على مدى الأعوام الماضية.

وذكرت مصادر متقاطعة لـ”مدار اليوم” أن عناصر قوات النظام في بلدة أريحا، الذين كانوا في المسطومة، قاموا بإطلاق النار على رفاقهم، طالبين منهم العودة للقتال ضد فصائل المعارضة.

وأكد قائد ميداني في جيش الفتح، فضّل عدم ذكر اسمه، لـ”مدار اليوم” أنّ الجيش أوقع عدداً من القتلى في صفوف قوات النظام المنسحبين، كما قام بتدمير 3دبابات وعربة بي أم بي على أطراف المعسكر بُعيد انسحاب قوات النظام منه.

ومع تطورات الأحداث المتسارعة في ريف إدلب، أكدّ الناطق الرسمي باسم جيش الفتح “أبو يوسف” لـ”مدار اليوم” سيطرة الجيش على بلدة “نحليا” وأجزاء واسعة من “كفر نجد” الاستراتيجية، مشيراً إلى أنّ فصائل المعارضة أصبحت على أبواب مدينة أريحا، أخر معاقل النظام بالريف الإدلبي.

وكان جيش الفتح تشكّل قبل عدة أسابيع من ائتلاف فصائل إسلامية من بينها “أحرار الشّام” و”النصرة” و”جند الأقصى” و”أنصار الدين” وأخرى محسوبة على الحر لعلَّ من أبرزها “فيلق الشام”، مُحرزاً منذ الإعلان عن تشكيله، انتصارات كبيرة على حساب قوات الأسد، تجسدّت في السيطرة على إدلب المدينة، وجسر الشغور، ومعسكر القرميد، إلى أن كان آخرها معسكر المسطومة.

ويبقى مشفى جسر الشغور، أبرز حصون قوات النظام، الّتي استعصت على جيش الفتح، منذ الإعلان عن معركة تحرير إدلب، لكن الناطق باسم الجيش، يُشير إلى أنّ الترتيبات النهائية للسيطرة عليه قد انتهت، موضحاً أنّ قوات النظام لا تسيطر اليوم إلا على قبو المشفى المحصّن.

وتُحاصر فصائل المعارضة مشفى الجسر من كافة جوانبه، حيث يقع المبنى الذي تتحصن فيه قوات النظام تحت مرمى نيران تلك الفصائل، فيما يسعى النظام جاهداً لفك الحصار عن عناصره المحتجزين فيه، في الوقت الذي بثّ فيه موالون لحزب الله اللبناني، صوراً على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر عناصر من الحزب، محاصرين إلى جانب عدد من قوات النظام داخل المشفى.

وفيما بدا عجز النظام واضحاً في فك الحصار عن عناصره المحتجزين داخل المبنى خلال الأيام الماضية، لجأ سلاحه الجوي للانتقام من مدنيي المدينة، من خلال قصفها بالغازات السامة، موقعاً ضحايا، ومُصابين بحالات اختناق.

وذكرت مصادر طبية في المنطقة لـ”مدار اليوم” أنّ استهداف المدينة، المحاذية للساحل السوري، بالغازات السامة، أصاب عددا كبيرا من المدنيين بحالات اختناق، توفيت على إثرها إمرأة وطفل.

وأشارت المصادر إلى أنّ فريقاً طبياً نجح، بإخراج جنينٍ حياً، من رحم إمرأة توفيت خلال الغارة على المدينة.

وبعيداً عن جبهات القتال، نجا رئيس المجلس المحلي في بلدة “دير حسان” القريبة من معبر باب الهوى الحدودي بريف إدلب “مؤيد منصور” من محاولة اغتيال، على أيدي مجهولين ليل الثلاثاء وفق ما أفاد به “عبد الوهاب عبد الوهاب” رئيس المجلس المحلي في بلدة “أطمة الحدودية” بريف إدلب لموقع “مدار اليوم”.

وأشار “عبد الوهاب” إلى أنّ “منصور” تعرض لإطلاق نار كثيف بالقرب من مفرق قرية عقربات، من قبل مجهولين، مشيراً إلى أنّ إطلاق النار أدى لكسور في أصابع يده اليسرى، فضلاً عن رضوض في فخده الأيسر فقط.

وفي الوقت الذي تتوالى فيه انتصارات فصائل المعارضة على الأرض في ريف إدلب، ينظر مراقبون إلى محافظة إدلب، كونها أولى المحافظات السورية الّتي تخرج عن سيطرة الأسد، بعد تمركّز عناصره وميشلياته الموالية له، في بلدة أريحا بجبل الأربعين، الّتي من المتوقع أن تصلها بيارق جيش الفتح خلال الساعات القليلة القادمة.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دي مستورا وموقفه من قمة سوتشي

مجلس الأمن – مدار اليوم 18/09/2018 تحدث ستيفان دي مستورا مبعوث الأمم ...