الرئيسية / مدار / كرم دولة: الآشوريون يفتقرون للدعم الدولي والإقليمي

كرم دولة: الآشوريون يفتقرون للدعم الدولي والإقليمي

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

أكد عضو المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية كرم دولة في لقاء مع “مدار اليوم” أن الأشوريين كانوا وحدهم في معاركهم ضد تنظيم “داعش”، بعد أن انسحبت قوات نظام الأسد وقوات حماية الشعب الكردية، كما أنهم لم يتلقوا أي دعم إقليمي أو دولي لحمايتهم، خاصة وأن الأشوريين لا يمتلكون أي فصيل عسكري قادر على التصدي للتنظيم.

وأوضح دولة أن معارك كوباني التي أخذت هالة إعلامية كبيرة كانت بسبب تناقض مصالح إقليمية في المنطقة، ومكان تنافس لها، حيث أنه جرى تضيخم المساعدة التي قدمتها البشمركة لكوباني، فلم يتجاوز عددهم 150 مقاتل ولم يقاتلوا في الصفوف الأولى، بينا أثبتت وحدات حماية الشعب الكردية ثبات واضح، بالتعاون مع فصائل الجيش الحر.

ولفت دولة إلى أن فكرة الإدارة الذاتية الديمقراطية كانت فكرة متوافق عليها في المنطقة، على أن تجمع كل مكونات الجزيرة، من أجل أن تتحسس الأخطار المحدقة بها، خشية أن لا تنزلق إلى ساحة اقتتال عسكري، أو نشوب فتنة أهلية على اعتبارات قومية أو دينية أو مذهبية.

وأضاف دولة “كنا نطمح أن يحقق المشروع مشاركة فاعلة من كل المكونات، إلا أن غياب المكون العربي بحضوره القوي، وغياب جانب مهم من القوى الكردية مثل المجلس الوطني الكردي، وغياب معظم وغالبية المكون السرياني، كان سبب حال دون دخولنا في مشروع الإدارة الذاتية، بالإضافة إلى أن نظام الأسد مازال موجوداً في أحد أهم مدينتين في محافظة الحسكة”.

كما أكد دولة على أنهم في المنظمة الآثورية الديمقراطية مازالوا على تواصل دائم مع الإتحاد الديمقراطي الكردي، ويسعون لعقد مؤتمر وطني في الجزيرة السورية، يجمع كل المكونات ويضمن حالة التوافق وتكريس المفاهيم والإقرار بالتعددية وقبول الأخر، بعيداً عن الاستعلاء القومي والديني.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فصائل درعا تطالب بتعليق مفاوضات الدستور على وقع استمرار قصف النظام

درعا _ مدار اليوم طالبت فصائل الجيش الحر العاملة في درعا بتعليق ...