الرئيسية / آخر الأخبار / اجتماع دول التحالف ضد “داعش” في باريس حزيران القادم

اجتماع دول التحالف ضد “داعش” في باريس حزيران القادم

الرابط المختصر:

باريس – مدار اليوم

تجتمع دول التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” في باريس في الثاني من شهر حزيران القادم لرسم استراتيجية ووضع حد للخسائر التي حدثت مؤخراً، وسط تساؤلات حول جدوى الاسترتيجية التي تتبعها واشنطن لمحاربة التنظيم.

وأكد الناطق باسم الحكومة الفرنسية، ستيفان لوفول، على أن وزراء من دول التحالف الذي يضم نحو 60 دولة، وتقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، سيجتمعون في باريس في الثاني من حزيران المقبل، لرسم استراتيجية جديدة تشمل كيفية وضع حد للخسائر التي حدثت في الآونة الأخيرة.

وقال دبلوماسي فرنسي “يأتي الاجتماع في الوقت المناسب، لتقييم ما يحدث، ولوجود بعض التطورات الإيجابية والسلبية”، مضيفاً أن “ممثلي الدول سيجتمعون في الثاني من الشهر المقبل”.

وتلقى الاستراتيجية التي يتبعها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إزاء داعش انتقادات واسعة، خاصة وأنها تقوم على تطورات بعيدة الأمد، حيث أنها تعمل على”إضعاف ثم تدمير داعش نهائياً”، من خلال “استراتيجية شاملة ومستدامة لمكافحة الإرهاب”، حسب شرح أوباما.

وكان أوباما قد بين أربعة أقسام لهذه الاستراتيجية، أولها إجراء ضربات جوية ضد داعش، تشمل سوريا إذا لزم الأمر، ثم زيادة الدعم للقوات البرية التي تقاتل “داعش” بالاستخبارات والتدريب والمعدات، والعمل مع الشركاء على قطع التمويل وتدفق المقاتلين الأجانب، ومواجهة أيدولوجية داعش، وتعزيز دفاع الولايات المتحدة ضد الهجمات الإرهابية، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين الأبرياء.

وفي هذا السياق أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” ستيف وارن أن الاستراتيجية الأمريكية للحرب ضد تنظيم داعش لم تتغير، رغم سيطرة التنظيم الأحد الماضي على مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار العراقية، مشدداً في الوقت ذاته على أن البنتاغون لن يكشف عن أية عمليات سيخطط لها في المستقبل ضد التنظيم المتشدد.

وكان أوباما قد عقد اجتماعاً مع وزير الخارجية جون كيري، ووزير الدفاع اشتون كارتر، وكذلك مع مستشارة الأمن القومي سوزان رايس، ومدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية جون برينان، ومسؤولين كبار آخرين من أجل تقييم الاستراتيجية الأميركية في الحرب ضد تنظيم “داعش”.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي اليستر باسكي إنه لا تغيرات طرأت على الاستراتيجية الأمريكية، إلا أنه أشار إلى تصحيح الجدول الزمني المتعلق في مساعدة العشائر السنية.

ومن المتوقع أن يدرس التحالف كل هذه المتغيرات في اجتماعه المقبل، خاصة وأنه يقوم بمهمات مختلفة، من بينها شن هجمات عسكرية، وتقديم دعم إنساني، وتجفيف منابع تمويل “داعش”.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع طفل سوري وانقاذ آخرين من الغرق قبالة سواحل لبنان

بيروت _  مدار اليوم لقي طفل سوري مصرعه في حادثة غرق قارب ...