الرئيسية / آخر الأخبار / أسواق ومطاعم حماة في يد النظام

أسواق ومطاعم حماة في يد النظام

الرابط المختصر:
دمشق-مدار اليوم
لم يكتف النظام بتهجير المدنيين من مناطق وقرى داخل سوريا، وقيامه بعمليات السرقة والنهب والسمسرة بالمعتقلين، بل باتت الميليشيات التابعة له، وكبار الضباط يسيطرون على اقتصاد بعض المناطق السورية، بوضع أيديهم على المطاعم الشهيرة والأماكن السياحية والفنادق والمتاحف،  واستثمارها بعقود تفوق مدتها العشر سنوات.
وأكد ناشطون أن أكثر من خمسة مطاعم في حماة باتت تحت إمرة كبار الضباط والميليشيات، بعد أن استثمروها بالقوة من مالكيها الأصليين، وفق تقرير للجزيرة نت.

وأوضح الناشطون أن ميليشيات الأسد قامت بإعادة تأهيل تلك المطاعم التي دمرت بعضها خلال العمليات العسكرية بحماة في السنوات الماضية، وتم افتتاحها وجعلها مقرات لاجتماعاتهم وحفلاتهم الليلية.

وأشاروا إلى أن الضباط والميليشيات باتوا يملكون معظم محطات الوقود في المدينة، وثلاثة متنزهات ومحال تجارية لبيع أجهزة الهاتف الجوال والأطعمة والأشربة، موضحين أنهم قاموا بافتتاح محال تجارية كبيرة لبيع الأثاث المستعمل في كل من حماة وحمص ودمشق وطرطوس مستفيدين من المسروقات بالمناطق التي يسيطرون عليها، حتى أصبحت تلك المحال تبيع الأدوات الكهربائية وأثاث المنازل بنصف سعرها.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...