الرئيسية / آخر الأخبار / قتلى لحزب الله وداعش في القلمون والنظام يستهدف القابون ودوما

قتلى لحزب الله وداعش في القلمون والنظام يستهدف القابون ودوما

الرابط المختصر:

دمشق- مدار اليوم

تتزايد خسائر حزب الله اللبناني، وتنظيم داعش، على جبهات القلمون في الريف الدمشقي، وذلك خلال اشتباكات دامية مع عناصر من المعارضة المسلحة، في حين يستمر النظام بقصفه للمنطقة متجاهلاً كل المكونات المدنية الموجودة هناك.

وأعلن فيلق الرحمن عن مقتل العشرات من مسلحي داعش خلال اشتباكات في القلمون الشرقي، وأضاف في تغريدة له على “تويتر” أن “مقاتلي فيلق الرحمن بالتعاون مع جيش الإسلام وجبهة النصرة وجيش اسود الشرقية واحرار الشام يخوضون اشتباكات عنيفة في القلمون تمكنوا خلالها من تدمير أربع سيارات محملة بمسلحي التنظيم والأسلحة وقتل العشرات منهم”.

وأشار المكتب الإعلامي للفيلق على حسابه في تويتر إلى  أن الفصائل المقاتلة تمكنت من التقدم باتجاه منطقة المنقورة في القلمون الشرقي بريف دمشق.

من جهة أخرى، قُتل القائد العسكري في حزب الله، عبدالله عطية، خلال اشتباكات في القلمون مع المعارضة المسلحة.

وبحسب ناشطين فإن عطية هو الذي ظهر في فيديو وهو يحمل راية حزب الله ويغرسها على أعلى تلة موسى في القلمون في الأيام الماضية.

كما خسر الحزب في المعارك الدائرة في القلمون عناصر آخرين في صفوفه منهم محمد جواد ناصر، ومحمد إبراهيم إبراهيم، وعبدالله عبدالمحسن عطية، وعلي صقر، وأحمد البزال.

في المقابل، قصف النظام مناطق في محيط حي القابون في دمشق، بالتزامن مع قصف قواته لمدينة دوما في ريف دمشق، دون ورود أنباء عن إصابات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام قصفت مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في المدينة، كما تعرضت مناطق في الطريق الواصلة بين بلدتي الطيبة والمقيلبية بريف دمشق الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يحسم بدعم روسي معركته مع ميليشيات الساحل

اللاذقية _ مدار اليوم تعيش مدينة اللاذقية تحت وطأة الكمائن المسلحة، والدوريات ...