عواصم-مدار اليوم

اتفقت الحكومة البريطانية والروسية على إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا، مشيرين إلى ضرورة أن يلتقي مستشاريهما للشؤون الأمنية، من أجل البحث في “النزاع السوري”.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية، إنه خلال اتصال هاتفي من بوتين لتهنئة كاميرون بإعادة انتخابه، اتفق القائدان على أن المباحثات حول سوريا يجب أن تستأنف، مشيرة إلى أن من مصلحة المملكة المتحدة وروسيا “المساعدة في التوصل إلى حل للحرب الأهلية في سوريا، وخصوصا وقف تنامي تنظيم داعش”، وفق قولها.

ويذكر أن مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة، أعلن موعده النهائي في الثامن والتاسع من شهر حزيران القادم، ومن المتوقع أن يحضر حوالي ٢٠٠ شخصية معارضة من أحزاب وتيارات سياسية ومدنية مختلفة وشخصيات من تشكيلات عسكرية، لدراسة أوراق وآليات الحل السياسي في سوريا.

فيما أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لوفول، في تصريحات صحفية سابقة، أن اجتماعا دولياً حول العراق وسوريا سينظم في باريس خلال الثاني من شهر حزيران القادم، مؤكداً أن وزير الخارجية الاميركي جون كيري سيحضره.