الرئيسية / آخر الأخبار / الجولاني يحبط آمال السوريين وعناصر داعش يسخرون

الجولاني يحبط آمال السوريين وعناصر داعش يسخرون

الرابط المختصر:

اسطنبول- مدار اليوم

خيب ظهور زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني آمال الكثير ممن باتوا يعتبرون أن جبهة النصرة تميل إلى الاعتدال منها إلى التشدد، وأن اللقاء سيكون فيه أحد أهم التصريحات في تاريخ النصرة، والمتمثل بانفكاكها عن تنظيم القاعدة.

وبلسان هادئ، وجدية لا تخلو من ملاطفة تبطن تهديداً، قال الجولاني في المقابلة التي بثتها قناة الجزيرة أمس الأربعاء، إن الجبهة ما زالت تقاتل على مبدأ “دفع صائل”، ولا ترفع السلاح إلا في وجه من يقاتلها، موجها رسالة إلى العلويين مفادها “إن تبرأتم من بشار الأسد وتأييده، وأيضاً تراجعتم عن معتقداتكم الكفرية، سننسى كل الجراحات بيننا وبينكم، وستصبحوا إخواننا وسنحميكم، ولو كان أحدكم قتل منا ألف رجل”.

وأضاف الجولاني أن “العلويين هم من اغتصبوا النساء، وقتلوا الشيوخ والأطفال، وشردوا السوريين في البحار والمخيمات، وتسببوا في قتل مليون من أهل السنة في الشام”، مضيفا “لذلك كان العلويون منذ أربعين سنة عصب النظام، ويده التي يفتك بها أهل السنة”، وفق قوله.

وأشار الجولاني إلى أن الدروز الذين يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها الجبهة ولم يساندوا النظام، فلن يلقون من الجبهة “ما يسوؤهم”، منوهاً أن الجبهة قامت بإبعاد الدروز عن ما وصفه بـ “القبور الشركية والمعابد”، وأن دعاة من الجبهة يحاولون إقناع الدروز بالتراجع عن هذه “الأخطاء العقدية”.

ونوه الجولاني أكثر من مرة إلى أن الخطوات التي تقوم بها الجبهة هي بالتنسيق مع زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، الأمر الذي بدد تفاؤل كثيرين من أن الجولاني سيعلن انفكاكه عن تنظيم القاعدة.

وافترض الجولاني أنه في حالة إقامة حكم إسلامي في المنطقة، فسيحصل المسيحيون على مزايا لم يتمتعوا بها من قبل، مشيراً إلى أنهم لم يأخذوا الجزية من أحد، ولم يسبوا النساء، وأضاف: “في حال صار حكم إسلامي، سيدفع الجزية من استطاع فقط”.

وأثار خطاب الجولاني، حالة من السخرية في صفوف تنظيم داعش، حيث انهالت تغريدات على تويتر تسخر من كلامه، ولباسه.

وقال عدد من أنصار التنظيم البارزين إن “دولة الخلافة تملك صورا للغر الخائن الناكث للبيعة، الجولاني، إلا أنها لا تفجر في الخصومة مثله ومثل غيره، ولن تنشر صوره”، وذلك رداً على  إخفاء الجولاني وجهه خلال المقابلة.

كما غرَّد السعودي “أبو عاصم التبوكي”، أحد عناصر تنظيم الدولة في سوريا قائلاً “تابعت جزءا من لقاء الجولاني في قناة الجزيرة، فضحكت كثيرا، وحمدت الله كثيرا على نعمة الهداية والثبات”.

وأضاف التبوكي أن “الجولاني أبو شروال ذكرني بمسلسل باب الحارة، مفروض يغير كنيته لـ أبو شهاب ويطلع في الجزء الثاني من الحلقة يفتل الشوارب ويدبك”.

إضافة إلى ذلك، كتب “عراق الفاروق عمر”، أحد أبرز إعلاميي تنظيم الدولة في تغريدة له “كشف الجولاني أن خطة الظواهري هي خداع أمريكا عن طريق تظاهر الفرع الشامي أنه لن يهاجمها الآن، لحسن الحظ أوباما لا يتابع الجزيرة”.

من جهة أخرى،  قال “يمني وأفتخر بإسلامي”، أحد جنود “ولاية اليمن” التابعة للتنظيم إن “الجولاني يعترف أن حلفاءه صحوات يتلقون الدعم الخارجي المشروط، ماذا بعد هذا يا قاعدة.. أصبحتم تحالفون المرتدين وتتباهون بذلك؟”.

ويبقى الحديث المنتظر للجولاني في الحلقة القادمة أقل حماسة، من جانب المتابعين، لاسيما وأن ظهوره أمس كان فاجعة بالنسبة لكثيرين، وكأن لسان حال الجولاني يقول لهم “لا تطمينات ولا انفكاك ولاهم يفرحون”.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد وصفه بـ”الحيوان”….. الأسد مستعد للقاء ترامب

وكالات _ مدار اليوم أعلن، بشار الأسد، أنه على استعداد للجلوس وإجراء ...