الرئيسية / آخر الأخبار / تنديد أممي بجرائم الحرب في سوريا والعراق يتسلم رفات 470 شخص

تنديد أممي بجرائم الحرب في سوريا والعراق يتسلم رفات 470 شخص

الرابط المختصر:

بغداد-مدار اليوم

قالت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود حسين، إن دائرة الطب العدلي العراقية تسلمت من تكريت، رفات 470 شخصاً من ضحايا مجزرة “سبايكر” التي ارتكبها تنظيم “داعش”في  شهر حزيران الماضي، موضحةً أن نتائج المرحلة الأولى من فحص جثث القتلى وفق البصمة الوراثية، سيعلن عنه الأسبوع المقبل.

وأكدت الوزيرة، في مؤتمر صحفي في بغداد، أن دائرة الطب العدلي تعمل  بشكل متواصل، لاستكمال فحوص مطابقة البصمة الوراثية (دي إن اي)، وإعلان النتائج، مشيرة إلى أن الأمر في غاية التعقيد، كون الجثث متشابكة، وأن مجلس الوزراء العراقي خصص بليونين و400 مليون دينار عراقي، لشراء أجهزة ومواد مختبرية لدائرة الطب العدلي لتسريع وتيرة العمل.

يذكر أن مجزرة سبايكر نفذها عناصر تنظيم داعش، ويُتهم بعثيون من بقايا نظام صدام حسين بالمشاركة فيها، عقب أسر جنود عراقيين من قاعدة “سبايكر” في يوم 11 حزيران 2014، بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت، والموصل، إذ أسروا 1700 جندي وقادوهم إلى الصحراء وأعدموهم رمياً بالرصاص ودفن بعضهم أحياء.

وفي سياق متصل، وجهت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لتنسيق المساعدة الإنسانية، فاليري آموس، نداء للقوى الكبرى من أجل وضع حد للنزاع المستمر منذ أربع سنوات في سوريا.

وقدمت آموس في تقريرها  أمام مجلس الأمن الدولي، قائمة بالأعمال الوحشية المستخدمة لترويع السكان من قصف أسواق وهجمات، على منشآت طبية وعرقلة وصول المساعدات واستخدام  غاز الكلور.

وأشارت آموس إلى أن 422 ألف شخص يعيشون تحت الحصار في سوريا، وفي ظروف صعبة جداً، وأن وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية المتعاونة معها، عاجزة عن الوصول إلى قسم كبير منهم.

وانتقدت آموس مجلس الأمن، موضحةً أن مثل هذا الرقم، لو تم طرحه في بدء النزاع، فإن أعضاء مجلس الأمن لما كانوا اعتبروه ممكناً، لكنه بات أمراً مسلماً به اليوم.

وكانت آموس أعربت مرات عدة في الأشهر الماضية عن استيائها من فشل مجلس الأمن، في التصويت على إجراءات من شأنها تخفيف معاناة المدنيين، وتمهيد الطريق أمام حل سياسي.

ومن جهته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بضرورة محاسبة المسؤولين في نظام الأسد، عن إلقاء البراميل المتفجرة، وإطلاق قذائف الهاون والمدفعية على المدنيين، حيث اعتبرها جريمة حرب تستوجب المساءلة.

ودعا كي مون في تقريره إلى مجلس الأمن الدولي، إلى اتخاذ إجراءات دون تأخير، لإنهاء الانتهاكات التي ترتكب يومياً، ووضع حد لمقتل المدنيين، مضيفاً أنه لا يزال أطراف النزاع يتصرفون في ظل الإفلات من كل عقاب، ويتجاهلون بشكل تام المبادئ الأساسية للإنسانية، والقانون الدولي الإنساني، وقد قتل آلاف من الأبرياء أو جرحوا أو شردوا في مناطق وأحياء مدنية، ودمرت المساكن والخدمات الأساسية والبنية التحتية الحيوية، أو لم تعد صالحة للاستخدام.

ويقدم الأمين العام تقريراً شهرياً إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي، يرصد فيه مدى التزام “أطراف الصراع” في سوريا، بقراري مجلس الأمن 2139 /2014 و2165 /2015، وهما القراران المتعلقان بإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين داخل سوريا.

 

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتنياهو يدعو إيران للخروج من سوريا

وكالات _ مدار اليوم دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إيران للخروج ...