الرئيسية / آخر الأخبار / نظام الأسد يقتل معارضاً تحت التعذيب بعد وعده بعدم الاعتقال

نظام الأسد يقتل معارضاً تحت التعذيب بعد وعده بعدم الاعتقال

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

قضى المعارض السوري عدي رجب، جراء تعذيب تعرض له أثناء اعتقاله في أحد سجون النظام، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

و أفاد المرصد أن رجب البالغ من العمر(52 عاماً) غادر سوريا إلى مصر بداية عام 2013 ليعود إلى قريته جبلة في ريف محافظة اللاذقية عام 2015، بعد تلقيه وعداً من وزير المصالحة علي حيدر بعدم اعتقاله.

وأضاف المرصد أن المخابرات العسكرية اعتقلت رجب عند حاجز في مدينة طرطوس بداية شهر نيسان، وتعرض للضرب والتعذيب مدة 8 أيام، خصوصاً على كليتيه، نقل على أثرها إلى أحد المستشفيات، حيث توفي جراء قصور كلوي.

وكان رجب الذي ينتمي للطائفة العلوية قد سجن لستة أعوام في عهد حافظ الأسد بتهمة الانتماء إلى حزب العمل الشيوعي. ويذكر أن أكثر من 200 ألف ناشط ومعارض سوري يقبعون في سجون الأسد منذ عام 2011.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...