الرئيسية / آخر الأخبار / تركيا تكشر عن أنيابها في مواجهة داعش والأسد

تركيا تكشر عن أنيابها في مواجهة داعش والأسد

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

كشفت تقارير صحفية تركية النقاب عن القرار المشترك الذي اتخذه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داود أوغلو بشأن إقامة منطقة آمنة داخل الأراضي السورية.

وذكر موقع “ترك برس” الإلكتروني نقلاً عن صحيفة “يني شفق” أن الجيش التركي يعد مخططاته المتعلقة بإقامة منطقة حدودية آمنة شمالي سوريا بعمق 35 كم وطول 110كم.

وأضافت الصحيفة بأن رئاسة أركان الجيش وجهاز الاستخبارات التركي سيتعاونان في وضع اللمسات الاخيرة على المخطط، الذي يتضمن دخول 18 ألف جندي من بوابتي مرشدبنار وقرقامش إلى عمق 33 كيلومتر حتى يوم الجمعة القادم.

أما صحيفة “ميلليت” فقد أشارت إلى قدرة الجيش التركي على السيطرة على شريط حدودي بعمق 40 كيلومتر باستخدام المدفعية الثقيلة، وسلاح الجو، دون الدخول في الأراضي السورية، مما يتيح الفرصة للجيش السوري الحر إعلان الشريط الآمن.

كما نوهت الصحيفة إلى أن الحكومة التركية تمتلك صلاحية تسمح للجيش التركي بالتوغل ضمن الشريط الحدودي مع سوريا، للقيام بعمليات تعقب في هذه المنطقة عند الحاجة، في إشارة إلى اتفاق أضنة الموقع عام 1998.

من جانبه أبدى رئيس أركان الجيش التركي نجدت أوزال جاهزية القوات المسلحة التركية للقيام بالعمليات العسكرية المطلوبة، وأن القوات المسلحة لن تتهرب من المسؤوليات الملقاة على عاتقها.

ويأتي كلام رئاسة الأركان كرد على التقرير الصحفي الذي نشرته صحيفة “حرييت” والذي ذكرت فيه أن الجيش التركي متردد ويتهرب من تنفيذ أوامر القيام بفعاليات عسكرية داخل سوريا.

وقالت رئاسة الأركان في هذا السياق “إن ادعاء معارضة القوات المسلحة الأوامر أو التردد في تنفيذها وغيرها من المزاعم التي لا تليق بالجيش التركي، ليس إلا محض افتراءات, وإن اجراء تغييرات في مناصب داخل الجيش لا يعيق تنفيذ أي أمر، المهم هنا هو تنفيذ الأوامر بحذافيرها”.

تصريحات رسمية ودولية تؤكد على جدية الموقف التركي

تزامن مع هذه التقارير الصحفية، سلسلة من الإجراءات والتصريحات الرسمية والدولية التي تدل على جدية الموقف التركي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، بالإضافة إلى منع بروز أي كيان مستقل على حدودها الجنوبية يهدد أمنها واستقرارها.

وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو صرح اليوم بأن مجلس الأمن القومي التركي سيبحث في اجتماعه غداً الاثنين، مسألة التدخل العسكري في سوريا.

فيما أكد أردوغان، أن أنقرة لن تسمح “إطلاقاً ببناء دولة في حدودنا الجنوبية شمال ‫سوريا مهما كان الثمن. ولن نتغاضى عن عملية تغيير التركيبة السكانية في المنطقة”.

من جانبه قال رئيس الوزراء داود أوغلو إن موقف تركيا الرافض لتنظيم “داعش” واضح وصريح، وذلك في معرض رده على التقارير التي ذكرت أن مسلحي التنظيم الذين هاجموا مدينة عين العرب “كوباني” دخلوها عبر الأراضي التركية.

واشنطن بدورها أعلنت على لسان المتحدث باسم خارجيتها جون كيربي أنه لا يوجد ما يدفع الولايات المتحدة لتصديق ادعاءات دخول تنظيم  داعش إلى مدينة عين العرب شمال سوريا عبر الأراضي التركية، مؤكداً على دور تركيا الهام في محاربة الإرهاب.

داخلياً شنت فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية الأمن التركية في مدينة إسطنبول في وقت مبكر من صباح هذا اليوم، عملية اعتقالات شملت عدّة أحياء داخل المدينةـ وتزامنت تلك الحملة مع اعتقال الجيش التركي لاثنا عشر عنصراً 2 من تنظيم داعش بينهم 5 دون عمر 18 عام في مدينة كيليس الحدودية جنوب تركيا.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...