الرئيسية / آخر الأخبار / اتهامات للنصرة بإغلاق “بازار الدانا” وشرعيتها تنفي

اتهامات للنصرة بإغلاق “بازار الدانا” وشرعيتها تنفي

الرابط المختصر:

إدلب- مدار اليوم

اتهم أهالي بلدة الدانا والقرى المجاورة لها في ريف إدلب، جبهة “النصرة” بالقيام بإغلاق بازار البلدة الإدلبية التاريخي، من خلال إقامة الحواجز الأمنية على مداخل ومخارج البلدة، ومنع سيارات البضائع من الدخول إليها.

وقالت مصادر محلية في البلدة لـ”مدار اليوم” إنّ قيام “النصرة” بإغلاق البازار ومنع أهالي القرى المجاورة من الدحول إليها، هو تصرف غير مرحب به من قبل الأهالي، خاصة أن البازار يعتبر مورد رزق أساسي لعدد من البلدة.

وبينت المصادر أن تنظيم “الدولة الإسلامية” لم يقم بإغلاق البازار، في فترة وجوده في البلدة، وإنما قام بتنظيمه، ومنع دخول السيارات إليه في حينه منعاً للإزدحام المروري.

وكانت بلدة “الدانا” من أهم معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” من منتصف عام 2013 ولغاية منتصف العام السابق، قبل أن تقوم فصائل المعارضة في تلك المناطق بطرده منها، وإبعاده إلى مدينة الباب في ريف حلب.

اتهامات الأهالي للنصرة بإغلاق البازار، ردت عليها مصادر في المحكمة الشرعية في البلدة،  بالقول: “إنّ النصرة لم تقم بإغلاق البازار، وكان هناك اتفاق بين كل الفصائل على هذا الأمر، بعد صدور تعاميم تفيد بنية النظام استهداف الأسواق الشعبية هناك”.

يُشار إلى أنّ بازار الدانا يُعتبر من أهم الأسواق الشعبية في الريف الإدلبي، حيث يقصده كل يوم اثنين، ما يقرب من 80 ألف، فضلاً عن قيام عدد كبير من أصحاب البسطات من خارج البلدة، بالتسويق لمنتاجاتهم فيه خلال ذاك اليوم.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...