الرئيسية / آخر الأخبار / صحيفة عربية: النظام يجند الأكراد لزعزعة تركيا

صحيفة عربية: النظام يجند الأكراد لزعزعة تركيا

الرابط المختصر:

اسطنبول- مدار اليوم

تحدث موقع “عربي21” عن حصوله على وثائق سرية مسربة من داخل النظام السوري، تفيد بأن الأخير يحاول دعم قوى كردية معادية للنظام التركي، من أجل تنفيذ عمليات اغتيال وضعضعة للوضع الأمني من أجل “عدم إبقاء العدو التركي يرتاح”، كما جاء في واحدة من المراسلات السرية السورية.

وبحسب الموقع، فإن الوثيقة الأولى هي  رسالة سرية بعث بها رئيس فرع إلى رئيس شعبة داخل جهاز المخابرات التابعة للنظام السوري، يبلغه فيها “أن وزير الدفاع واللواء علي مملوك زارا بتاريخ 2015-6-17 مدينة القامشلي، حيث التقى الوزير بكبار قيادات حزب العمال، كما التقى بوفد أرسله مسعود البرزاني برئاسة ابنه مسرور، مع شخصيات من الكتل السياسية في كردستان العراق، وقد وافقت الأطراف جميعها على التعاون الكامل والمطلق بإنزال عناصر من الحرس الثوري الإيراني وعناصر حزب الله في مدينة المالكية التابعة لمدينة القامشلي، ويتم بعدها تحركهم إلى مدينة تل أبيض وصولاً إلى حلب، وفتح خطوط الإمداد لهم والعمل على السيطرة الكاملة على الحدود”.

وجاء في الوثيقة أيضاً أن “وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج وافق على جميع طلبات حزب العمال وتوسيع سيطرتهم على محافظة الحسكة، ووعدهم بالدعم الكامل وإدارة شؤونهم بالمطلق، فيما وعد وفد البرزاني بالدعم داخل العمق التركي في المدن الكردية والكردية العلوية”، مضيفة أن فريج “أمر الأكراد بدعم الخلايا الشيعية في الرقة لضرب داعش، كما سمح وزير الدفاع بدخول قوات البيشمركة تحت لواء حزب العمال على الولاء التام للقيادة السورية، وعدم إبقاء العدو التركي يرتاح، وفي الأيام المقبلة ستشهد تركيا اضطرابات كثيرة بعد الترتيبات المجهزة لهم”.

أما الوثيقة الثانية، وفق عربي 21، فكانت أيضاً رسالة، وموجهة من الفرع 330 إلى مدير إدارة المخابرات العامة، وجاء فيها “بعد المتابعة من المصدر الداخلي رقم /43/ رصد المصدر وصول سبعة عشر عنصراً، ينتمون إلى حزب جبهة التحرير الشعبي الثوري المعارض للعدو التركي، تم إدخالهم إلى سوريا عن طريق وحدات حماية الشعب الكردية لتدريبهم على عمليات التفجير والاغتيال والخطف لشخصيات تركية مهمة وذات نفوذ داخل العمق التركي المعادي / أنقرة – اسطنبول / وهم ما يزالون في معسكرات التدريب لوحدات الحماية الكردية، يتنقلون بين قرية تل معروف وبلدة القحطانية، علماً بأن تدريباتهم تستمر ثلاثين يوماً ويتم إعادتهم إلى بلادهم للعمل في العمق التركي المعادي. يرجى الاطلاع والتوجه”.

وبحسب المصدر الذي نقل المعلومات، فإن وصول التعزيزات التركية إلى الحدود السورية، جاءت على خلفية معرفة تركيا بما ينوي النظام السوري القيام به في تركيا على أيدي الأكراد.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...