الرئيسية / آخر الأخبار / مجلس القضاء السوري الحر يطالب الائتلاف مجدداً بإشراف على إنتخاباته

مجلس القضاء السوري الحر يطالب الائتلاف مجدداً بإشراف على إنتخاباته

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

وجه مجلس القضاء السوري الحر كتاباً رسمياً للائتلاف السوري المعارض يطالبه بالموافقة على المقترح الجديد – القديم، المتضمن تشكيل لجنة قضائية من مجلسنا تتولى الإشراف على استحقاق الإئتلاف الانتخابي.

وجاء في نص الكتاب، “قريباً ستعقد هيئتكم العامة اجتماعها لإجراء الانتخابات، هذه الانتخابات التي طالبنا مراراً بالاشراف عليها بصفتنا قضاة الدولة السورية، حيث لم تكلفوا أنفسكم حتى عناء الرد على طلبنا، وبيان سبب رفضكم لوجود إشراف قضائي على انتخاباتكم”.

وأضاف الكتاب “السادة أعضاء الائتلاف، كل دول العالم وكل قوانينها تشترط وجود إشراف قضائي على الانتخابات كشرط لصحتها، حتى نظام طاغية دمشق وبانتخاباته الشكلية لم يستطع إقصاء القضاء عن هذا الدور، كيف تريدون اعتراف العالم بكم وبشرعيتكم وأنتم ترفضون قضاة الدولة السورية؟. لماذا تغمضون العين عن أهمية الإشراف القضائي وتأثيره الإيجابي على مصداقية الانتخابات محلياً ودولياً؟”.

وأكد الكتاب على أن القضاة الأحرار وقفوا مع الائتلاف وطالبوا بشرعيته رغم إقصائه وتهميشه لهم.

وفي سياق متصل، أكد مصدر مطلع لـ”مدار اليوم على أن وفد من أمانة العامة للمجلس الوطني الكردي، سيزور تركيا مساء اليوم الأحد 12 تموز  من أجل لقاء الائتلاف، بناء على قرار من المؤتمر الثالث للمجلس الوطني الكردي المنعقد في الشهر المنصرم، لمناقشة أخر التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالثورة السورية، والتطورات السياسية الدولية والإقليمية، ومناقشة الوثيقة الموقعة بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف الوطني السوري، وتعزيز تطبيقها وتطويرها بما يخدم تطلعات الشعب السوري في الحرية والديمقراطية.

يتألف وفد المجلس الوطني الكردي من سعود الملا، سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، عضو مكتب الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي، وطاهر سفوك، سكرتير الحزب الديمقراطي الوطني الكردي في سوريا، عضو مكتب الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي والرئيس السابق للمجلس، وفيصل يوسف، المنسق العام لحركة الإصلاح الكردي – سوريا، عضو مكتب الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي والرئيس الأسبق للمجلس.

ويذكر أن المجلس الوطني الكردي كان قد جمد عضويته في الإئتلاف، بعد البيان الذي أصدره الأخير يؤكد فيه حدوث تهجير عرقي من تل أبيض، الأمر الذي نفى المجلس الوطني الكردي حدوثه، وأكد نائب رئيس الائتلاف مصفى أوسو لـ”مدار اليوم” أنه عار عن الصح، حيث أن تقرير لجنة تقصي الحقائق التي ذهبت إلى تل أبيض ولم تستطع الدخول إليها، تمت مناقشته في إجتماع الهيئة السياسية ولم يذكر شيء عن التهجير، وبهذا كان بيان الائتلاف منافي لقرارات الهيئة السياسية، حسب قول أوسو.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...