الرئيسية / آخر الأخبار / لقاءات عابرة للقارات.. وسوريا هي الطبق

لقاءات عابرة للقارات.. وسوريا هي الطبق

الرابط المختصر:

اسطنبول- مدار اليوم

تُبحث العقدة السورية في عواصم ثلاث، طهران وأنقرة وموسكو، في وقت ترى فيه الأطراف الإقليمية والدولية ضرورة ملحة لإيجاد مخرج للأزمة السورية، لاسيما وأن تعقيداتها باتت تشتت أذهانهم، فضلا عن تغييرات ميدانية جديدة تطرأ على الساحة، من شأنها أن تنسف تصوراتهم الحالية عن مستقبل المنطقة.

بعد لقاء المثلث السياسي، وزراء خارجية السعودية/روسيا/الولايات المتحدة في الدوحة، ولقاء جمع وزراء خارجية إيران/روسيا/النظام السوري في طهران، بالتزامن مع لقاءات بين واشنطن وأنقرة. يشهد الأسبوع الجاري سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية بين ممثلين عن تلك الدول، في محاولة لوضع الأزمة السورية على سكة الحل.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير سيجتمع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو غداً الثلاثاء، لبحث عملية التسوية السياسية في سوريا، إضافة إلى إنشاء منظومة عمل جماعية لمحاربة تنظيم “داعش” تضم الفرقاء الإقليميين بما فيهم السعودية وتركيا ونظام الأسد، وفق ما اقترحت موسكو، بحسب ما أعلنت الخارجية الروسية.

يتزامن هذا اللقاء مع لقاء مماثل بين وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، وسياسيين أتراك في أنقرة، لبحث خطة الحل الإيرانية المقترحة ذات النقاط الأربعة، ليقوم بعدها ظريف بزيارة موسكو، وفق قناة المنار اللبنانية.

كما أن وفداً من الائتلاف يزور موسكو الأربعاء المقبل، برئاسة رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة، للقاء وزير الخارجية الروسي، وذلك تلبية لدعوة رسمية من قبل الكرملين.

مصادر مطلعة في الائتلاف السوري المعارض قالت في حديث لمدار اليوم، إن هذا الحراك الإقليمي-الدولي يهدف إلى إعادة فتح الأوراق من جديد في ضوء تغييرات جوهرية على الساحة الميدانية، من حيث تقدم المعارضة في عموم البلاد وانهيار قوات النظام رغم الدعم المقدم لها، ودخول تلك الدول في حالة ارتباك سياسي نتيجة تعقيدات القضية المتزايدة.

ولاشك أن السعودية باتت في عجالة من أمرها لإنهاء الأزمة التي باتت تشكل خطراً على أمنها القومي، من خلال امتداد يد إيران في المنطقة، وتحريض الحوثيين ضد الرياض، في حين أن إيران تعيد ترتيب الأوراق بما يتناسب والاتفاق النووي، الذي يلقي بظلاله على تحركات طهران.

الروس باتوا يدركون أن نظام الأسد بدأ فعلا بالدخول في حالة “كومة” لا علاج له منها، لاسيما وأنه بالرغم من كل الدعم المقدم له، إلا أن صفوفه تتراجع، فضلاً عن انحسار شعبيته وداعميه، والتي تتجلى صورها  في المظاهرات التي تشهدها مدينة اللاذقية وطرطوس، على خلفية تفاقم بطش الأسد ضد مؤيديه.

وعن اللقاءات قالت المصادر إن الائتلاف سيذهب إلى موسكو لاختبار الجديد في الموقف الروسي حيال الأزمة السورية، مضيفة أن الترتيب الروسي للقاء الذي تم بين مملوك وولي ولي العهد السعودي يمكن الوقوف عنده تدقيقاً.

وأكدت المصادر أن الائتلاف معني تماماً بالاستماع إلى الموقف الروسي، حيث أنه من الواضح أن موسكو تريد أن تقول شيئاً، وإلا فلا معنى لهذا الحراك الذي تقوم به، ولا معنى لحضور الائتلاف لولا التقاطه مؤشرات لموقف روسي جديد إلى حد ما.

وكشفت المصادر أن لقاء قريباً سيتم بين لافروف ولجنة متابعة مؤتمر القاهرة منتصف الشهر الجاري في موسكو، مما يعني أن الكرملين بات يتحرك على أكثر من صعيد، لبحث احتمالات التوافق على حل للأزمة السورية، ودراسة مستقبل المنطقة في ظل تغييرات كبرى على الساحة.

عضو الهيئة السياسية في الائتلاف، عبد الأحد اصطيفو، قال لمدار اليوم إن زيارة الائتلاف إلى موسكو ستتضمن لقاءات مع خبراء الملف السوري في روسيا، مشيراً إلى أنها تأتي في إطار مسارات جديدة دخلت بها القضية السورية، حيث أن الساحة باتت مليئة باللقاءات والمشاورات.

وحول اللقاء الإيراني- التركي، فمن المرجح أن يكون هدفه الرئيسي محاولة طهران التوصل إلى صيغة تفاهم مع تركيا، لاسيما وأن الأخيرة أخذت تتحرك بزخم في مواجهة تنظيم “داعش” و”الكردستاني”، بعد حصولها على ضوء أخضر أمريكي لإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري،وهو ما تراه طهران تهديداً لمصالحها، حيث أن المعارضة ستكون بمعزل عن براميل الأسد، مما يعزز تحضيراتها لكسر النظام أكثر.

من جهته، يرى اصطيفو أن اللقاء الإيراني التركي يأتي بعد دخول طهران مرحلة جديدة سياسياً بعد الاتفاق النووي، مؤكداً أن الاتفاق النووي كان له جانب آخر غير معلن في الأوراق الموقع عليها من قبل الأطراف، واليوم بدأت تظهر جوانبه.

من الواضح أن القضية السورية اليوم لم تعد مسألة مصالح بالنسبة للدول الإقليمية والدولية، بل أصبحت مسألة ردع مخاطر وتداعيات على أمن الدول القومي، وهذا ما يمكن التقاطه من خلال مراقبة حال تلك الدول على المستوى الداخلي والخارجي.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...