الرئيسية / آخر الأخبار / انهيار الهدنة في الزبداني دون أي نتائج

انهيار الهدنة في الزبداني دون أي نتائج

الرابط المختصر:

الزبداني ـ مدار اليوم

أكد مدير المشفى الميداني في الزبداني عامر برهان لـ”مدار اليوم” انهيار الهدنة في الزبداني ومعاودة نظام الأسد قصف الزبداني ومضايا منذ الساعة السادسة صباحاً، مع عودة الاشتباكات على أغلب المحاور.

وأضح برهان أن كل ما تتداوله المواقع عن عملية إخلاء الجرحى في مدينة الزبداني عارٍ عن الصحة، وإن ما حدث في المدينة هو مجرد وقف لإطلاق النار ريثما ينهي المفاوضون عملهم.

وساد الهدوء الحذر جبهات الزبداني في ريف دمشق، وكذلك الفوعة وكفريا بريف إدلب، بموجب هدنة تم الاتفاق عليها بين حركة “أحرار الشام” والوسيط الإيراني في اسطنبول، دون أن يتم تحديد وقت معين لها.

وتوقع “أبو يوسف المهاجر” الناطق العسكري للحركة أمس انهيار الهدنة في أي لحظة، بسبب عودة كفريا والفوعة إلى دائرة النار، الأمر الذي أجبر الإيراني، لعلى طلب العودة إلى طاولة المفاوضات.

وبحسب “المهاجر” فإنّ الاتفاق كان يدور حول إخراج ألف من الجرحى في كفريا والفوعة، مقابل ألف من الجرحى في الزبداني، لكنّه لم يُنفذ.

من جهته ذكر “أبو النور الشامي” القيادي في “أحرار الشام” لـ “مدار اليوم” أنّ الاتفاق يشمل أيضا خروج المجاهدين، مع عوائلهم والمصابين من الزبداني، مقابل خروج الأطفال دون سن البلوغ، بالإضافة للرجال من فوق الخمسين عاماً من الفوعا وكفريا.

وجرت الجولة الثانية من المفاوضات على مدار يومين في اسطنبول بين مندوبين إيرانيين، ومندوبين عن الحركة بوساطة فريق المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...