الرئيسية / ضيوف وزوار / …. آفــة التشبيح ….

…. آفــة التشبيح ….

الثــــــورة الســــــــــورية والمشــارط الآيديولوجيّـــة: الـعَـلمانيــّـة
الرابط المختصر:

أديب البردويل

التشبيح مفهوم من المفاهيم التي يتعامل بها البشر, فهو موازي تناقضياً لمفهوم الأخلاق, إنه نزوع رغبوي كان ومازال على مدي تاريخهم, يترصد تفكيرهم وسلوكهم, ويجاهر بحضوره دائماً  في النفوس الأمّارة بالسوء.

بالرغم من اختلاف سلوكيات التشبيح الناتج عن اختلاف مواقع أصحابها اجتماعياً، إلا أنه ينتمي إلى عقلية واحدة.

أخطر أنواع التشبيح هو التشبيح الثقافي, فكما يمكن للشبّيح أن يكون أميّاً جاهلاً، يمكنه أيضاً أن يكون من حملة الشهادات العليا. بل ويمكن أن يكون من الذين يعتبرون أنفسهم من المثقفين الذين اكتفوا بقراءة العناوين الرئيسة وحفظ اسماء الكتب وكتابها, وصاروا يستعرضونها عند حاجة إشهار ذواتهم وتقديمها على أنها صاحبة معرفة, وذلك أسلوب المندسين على الهوامش الثقافية، ويكثر هذا النوع من المثقفين أو ينحصر وجودهم في المجتمعات المتخلفة, لأسباب تعود إلى محدودية الوعي الثقافي فيها، مما يجعل  هؤلاء أشباه المثقفين ومسوخهم يتجرؤون  باحتيالهم على تبوّء أماكن  ليست لهم.

إن خطر هؤلاء الشبيحة المندسين في البنية الثقافية، لا يقتصر على انهم نفعيين وغير نافعين. بل هم يحملون وباء الكسل والبلادة العملية والفكرية, وباء يسم المناخ الثقافي بالانتهازية والفساد والنفعية الرخيصة، ولأنهم يجيدون الاحتيال والزعبرة الكلامية، فإن بعضهم يصل إلى امتلاك امكانية الفعل التسلطي والهيمنة الفارغة والخطيرة على التكوّن الثقافي الاجتماعي.

إن ثقافة التمنطق هذه والقائمة على مبدأ “دبّرْ راسك, وعلى اعتبار أن الحياة انتهازٌ مجانيٌ للفرص”، كانت وما زالت السوس الذي نخر العقل السياسي والثقافي العربي، وجعلته مدمن راحة وبلادة، فهي التي كانت ومازالت السبب الرئيس بانهزام عقلانيته, والاكتفاء باستمرائه العيش على حساب الآخرين.

التشبيح إذاً ليس ظاهرة جديدة أو عارضة في حياتنا العربية والإسلامية. بل هو تجسيدٌ لما تبقّى من اهتراء علم الكلام العربي الذي وسم مجمل ثقافتنا, فتلقفه وانتهزه تخلفنا ليحافظ على عفن تآكلنا على جميع مستوياتنا وفئاتنا الاجتماعية والسياسية والفكرية, فهو علّةٌ خطيرةٌ لأننا اعتدناه تفكيراً وسلوكاً، كرسهما فينا تأخرنا المتعشق مع استبدادنا الذهني قبل السياسي.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوتين يكشف عن حدود انسحاب قوات بلاده من سوريا

اللاذقية _ مدار اليوم كشفت موسكو عن القوات التي ستسحبها من سوريا، ...