الرئيسية / آخر الأخبار / سوري واحد فقط بين كل خمسة لاجئين

سوري واحد فقط بين كل خمسة لاجئين

استقبال اللاجئين السوريين في ألمانيا ـ أرشيف
الرابط المختصر:

لندن – مدار اليوم

كشف  برلماني بريطاني أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى وجود سوري واحد فقط من بين كل 5 طالبي اللجوء في أوروبا.

وقال ديفيد دافيس نائب الحزب المحافظ في البرلمان البريطاني إن هذه المعطيات “تكشف كذب المعلومات المتداولة في بعض الأوساط عن كون عدد ضخم ممن وصلوا إلى أوروبا مواطنين سوريين”، حسب موقع “دايلي ميل”.

وجاءت تصريحات دافيس بعدما نشرت وكالة الإحصاءات الأوروبية “يوروستات” أرقاماً تظهر أن 44 ألفا فقط من أصل من 213 ألف لاجئ وصلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي في أشهر الثلاثة الأخيرة من العام الجاري في الواقع هربوا لإنقاذ حياتهم من النزاع المسلح في سوريا.

وبحسب يوروستات، فإن عدد الأفغانيين من هؤلاء يتراوح بين 6,3 و27 ألف شخص، بينما توجه 13,9 ألف عراقي و17,7 ألف ألباني بطلب اللجوء.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت أن عدد المهاجرين الذين وصلوا أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط بلغ منذ مطلع العام رقما قياسيا يساوي نحو 474 ألف شخص، منهم 182 ألف سوري.

ومن جانبه أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن بلاده ستقدم ملاذا على أراضيها لـ20 ألف سوري في مخيمات بلبنان والأردن، لكنه رفض استقبال المهاجرين الذين قد وصلوا إلى أوروبا.

وفي هذا السياق كشفت وسائل إعلام ألمانية أن هناك عشرات الآلاف من العرب والافارقة الذين يدخلون إلى ألمانيا ويقدمون لجوء على أنهم مواطنين سوريين خاصة أن الكثير من طالبي اللجوء يأتون من دون وثائق رسمية .

وقدرت وسائل الاعلام الألمانية الأعداد التي تدعي بأنهم سوريين عن طريق وثائق مزورة مثل جوازات السفر بأنها تفوق 50% من مجمل اللاجئيين السوريين، حيث تقدم في يوم واحد إلى ألمانيا حوالي32 ألف طالب لجوء يدعون أنهم سوريون تم الكشف على أن هناك ما يقدر بحوالي 18 ألف منهم غير سوريين ويستخدمون وثائق مزورة .

وأعربت وسائل الإعلام الألمانية عن استغرابها من هذا التصرف من قبل الآف العرب وبعض الأفارقة الذين يزاحمون السوريين على حياة جديدة في الوقت الذي فقد فيه هؤلاء السوريون وطنهم وكل سبل الحياة الأمنة وفي الوقت الذي تغلق فيه كل الدول العربية أبوابها أمامهم .

وكانت صحيفة الغد الأردنية كشفت عن هجرة شبان أردنيين بطرق غير شرعية إلى أوروبا منتحلين صفة لاجئين سوريين بوثائق مزورة، حيث جاء في تحقيق الصحيفة، أن شبكات تهريب بشر دولية، أبطالها سماسرة أردنيون وعرب بأسماء مستعارة، تعمل على تهريبهم عبر البحار والغابات الأوروبية.

وتبدأ الرحلة بالتوجه إلى بلدان لا تطلب تأشيرة سفر من حاملي الجنسية الأردنية، كتركيا أو لبنان أو مصر، ثم تجري متابعتهم من قبل مجموعة تنتظرهم في دول العبور “الترانزيت”، وتقوم بتأمين قطار أو “قوارب الموت”، وتسليمهم إقامات مزورة من دول أوروبية، تحمل أسماءهم وصورهم ليجتازوا بها تلك الحدود، وغالباً ما يقوم بإرسالها متعاون عربي مقيم في أوروبا، بعد أن يتم تحويل حصته من المبلغ المالي الإجمالي.

“الغد الأردنية” أكدت  أن العملية الأكثر صعوبة، تتمثل في تحويل جنسية المواطن الأردني إلى سورية مقابل ثلاثة آلاف دينار أردني، مما يساعد المهاجرين على طلب الحق في اللجوء السياسي أو الإنساني في حال وصولهم لأي دولة أوروبية.

ويقول جهاد سلام وهو لاجئ سوري وصل ألمانيا مؤخرا ضمن موجة هجرة كثيفة تم التركيز عليها مؤخراً، بأن حوالي من 80%من اللاجئين الذين التقاهم في رحلته التي استمرت مايقرب الشهر حتى بلوغ هدفه هم من غير السوريين وقد انتحلوا صفة سوريون بهدف ركوب موجة التراخي الذي تبديه بعض دول اللجوء معهم.

وفي الوقت ذاته يؤكد محمد غنوم  السوري الذي وصل هولندا منذ – 15-  يوما بأن معه في ذات مكان الإقامة 10 عراقيين يدعون بأنهم سوريين من الميادين وقد فروا خوفا من “داعش”، مشيراً إلى أنهم يتركون جواز السفر العراقي مع أحد معارفهم في تركيا حصلوا على جواز سوري بإحدى الطرق، وبينهم من لا يحمل أية أوراق.

 ويحضر اللاجئ الذي ينتحل الجنسية السورية معلوماته اعتمادا على خارطة غوغل ومعلومات أخرى يحصل عليها عبر الانترنت، فيحكي عن منطقته تلك، حسب غنوم الذي يشير إلى أن السلطات في هولندا تعرض صوراً و خرائط يجب على اللاجئ أن يعرف كل منطقة ما إسمها و كل بناء رسمي ماهو؟ فإما أن يتقن تمثيل دوره ببراعه أمام الهولنديين فيقبلوه أو يفشل فيطردوه.

وفي هذا السياق تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تكشف انتحال مقاتلين في الحشد الشعبي للجنسية السورية من أجل الحصول على اللجوء في أوربا.

وقال الناشطون أن سجاد علي العتبي وهو أحد مساعدي القيادي البارز بالحشد الشعبي أيوب فالح حسن الربيعي المعروف بأبو عزرائيل، فر من العراق متجهاً إلى أوروبا بغية اللجوء، كما كشف ناشطون أن عنصر آخر في الحشد الشعبي وصل إلى المجر تمهيدًا للانتقال نحو ألمانيا.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...