الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب الغضب الروسي الأخير

أسباب الغضب الروسي الأخير

الرئيس الروسي فلادمير بوتين ـ أرشيف
الرابط المختصر:

نيويورك ـ مدار اليوم

أبلغت روسيا الأمم المتحدة مؤخراً، أنها “غاضبة” من مزاعم قتلها للمدنيين في سوريا، وتدمير البنية التحتية المدنية، بعدما اتهمت جماعة حقوقية مقرها الولايات المتحدة، سلاح الجو الروسي بقصف 10 منشآت طبية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقالت منظمة “أطباء من أجل حقوق الإنسان”، إن هناك 16 هجوماً على منشآت طبية في سوريا خلال تشرين الأول الماضي، وألقت باللوم على سلاح الجو الروسي في 10 هجمات على الأقل من تلك الهجمات وحالة وفاة واحدة.

وعبر نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف، خلال اجتماع بمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، عن غضب بلاده إزاء مختلف المعلومات المتعلقة بزعم سقوط قتلى مدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية، نتيجة الضربات الصاروخية والجوية التي تشنها القوات المسلحة الروسية.

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين، أبلغ مجلس الأمن أن الهجمات على البنية التحتية المدنية مستمرة بلا هوادة، دون أن يلقي باللوم على أي طرف.

وقال أوبراين “نحن بحاجة إلى التزام قوي من جانب أطراف الصراع، باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين ووقف استهداف البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المنشآت الطبية والمدارس وشبكات البنية التحتية الرئيسية”.

غير أنه على الرغم من نفي روسيا المستمر إلا أنها ومنذ بداية تدخلها العسكري في سوريا، قصفت أكثر من مشفى ميداني في محافظات حلب وإدلب واللاذقية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...