الرئيسية / آخر الأخبار / المرأة السعودية تخوض أول إنتخابات في تاريخها

المرأة السعودية تخوض أول إنتخابات في تاريخها

الرابط المختصر:

الرياض- مدار اليوم

بدأت عمليات التصويت اليوم السبت في السعودية في إنتخابات بلدية هي أول إقتراع يتاح للنساء المشاركة فيه، ما قد يشكل خطوة تمهيدية على طريق تخفيف القيود عن النساء.

وبدأ الناخبون دخول مراكز الإقتراع بدءاً من صباح اليوم، وتشارك في الإنتخابات أكثر من 900 مرشحة يتنافسن مع قرابة ستة آلاف رجل في إنتخابات 284 مجلساً بلدياً على إمتداد مساحة البلاد.

ويدلي النساء والرجال بأصواتهم بشكل منفصل لإختيار أعضاء هذه المجالس الوحيدة المنتخبة.

وبحسب أرقام اللجنة الإنتخابية سجل قرابة 1,5 مليون شخص من الذين أتموا الثامنة عشر من العمر، أسماءهم للتصويت. ومن بين هؤلاء 119 ألف إمرأة فقط.

وحتى قبل هذه الإنتخابات، كانت السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من التصويت. يضاف ذلك الى سلسلة قيود تشمل منعهن من قيادة السيارات وإرتداء الحجاب والعباءة السوداء في الأماكن العامة، حيث تطبق معايير صارمة للفصل بين الجنسين.

وكانت الحملات الانتخابية التي اختتمت يوم الخميس الماضي، محدودة ألى حد ما، إذ أن القوانين منعت على المرشحين من الذكور والإناث نشر صورهم.

رغم ذلك، ترى النساء السعوديات أن هذه الإنتخابات إنتصار لهن، أكان في حال الفوز أو الخسارة.

وتقول طبيبة الاطفال أمل بدر الدين الصواري، البالغة من العمر 60 عاماً، ” أعتقد أن مجرد ترشحي هو فوز”، مشيرةً إلى أن خطوتها كانت ذات دوافع وطنية، ولأن الإسلام يمنح المرأة حقوقاً.

وتوضح أن “الرجال والنساء متساوو الحقوق في أمور عدة”، مشيرةً ألى أن كل من إلتقته خلال حملتها الإنتخابية، شجعها في ما تقوم به.

وبدأت المملكة بتخفيف بعض هذه القيود في عهد العاهل الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي أقام أول إنتخابات بلدية في 2005، وتعهد بإشراك النساء في دورة 2015.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...