الرئيسية / آخر الأخبار / اللاجئون السوريون في لبنان الأشد فقراً

اللاجئون السوريون في لبنان الأشد فقراً

الرابط المختصر:

بيروت ـ مدار اليوم

يعيش ثلثي اللاجئين السوريين في لبنان والبالغ عددهم 1.2 مليون لاجئ، تحت خط الفقر المدقع في العام 2015، مقارنة مع النصف تقريباً العام الماضي، بحسب دراسة لمفوضية شؤون اللاجئين للأمم المتحدة.

وقالت ممثلة المفوضية في لبنان ميراي جيرار، إنها “زيادة مخيفة مقارنة بـ49 في المائة في العام 201، مما يشير إلى أننا وصلنا إلى منعطف حاسم” .

وكشفت الدراسة أن نحو 90 في المائة من اللاجئين السوريين في لبنان، غارقون في حلقة مفرغة من الديون ويقترضون المال لتغطية نفقات احتياجاتهم الأساسية، مشيرةً إلى أن “مدخراتهم استنفدت وقدرتهم على إيجاد فرص العمل تضاءلت والمساعدات الإنسانية تراجعت.

وبحسب الدراسة تضطر أسرة من أصل كل 3 أسر سورية إلى إنفاق ما لا يقل عن 400 دولار أميركي أكثر من دخلها الشهري”، وأن معدل إنفاق الأسرة الواحدة خلال العام 2015،  بلغ نحو 493  دولاراً أميركياً في الشهر، مقارنة بـ762 دولاراً أميركياً في العام 2014، أي بانخفاض بنسبة 35 في المائة.

وأظهرت الدراسة أن “ثلثي الأطفال دون سن الخامسة يتناولون أقل من ثلاث وجبات ساخنة في اليوم” كما أن “3 في المائة فقط من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و17 شهراً حصلوا على الحد الأدنى من النظام الغذائي المقبول”.

وبالإضافة إلى الفقر، يعاني اللاجئين السوريين في لبنان من التضييقات القانونية والاقتصادية والأمنية التي تمارس بحقهم، وكشفت تسريبات لــ”مدار اليوم” أن الحكومة اللبنانية بصدد إصدار قرارات هامة للسوريين في لبنان مطلع العام القادم 2016م، تحد من عملهم، وتضع قيوداً على إقامتهم، وتفرض عليهم ضرائب مالية كبيرة، وتضع بيوتهم رهن التفتيش والإقتحام الأمني بأي وقت، إضافة إلى فرض حظر تجول عليهم في أوقات محددة، واحتمال إعادتهم إلى سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...