الرئيسية / آخر الأخبار / ممثل أميركي يروي تجربته بمساعدة اللاجئين السوريين في اليونان

ممثل أميركي يروي تجربته بمساعدة اللاجئين السوريين في اليونان

الرابط المختصر:

ليسبوس ـ مدار اليوم

“رأيت الموت خلفي والحياة أمامي” عبارة سمعها الممثل الأميركي ماندي بانتيكين، من أمٍ سورية هربت مع زوجها وطفلاهما عبر الحدود السورية التركية إلى اليونان، أثناء محاولته أن يساعدها، لترسم أمامه صورة أفراد أسرته وهم يهربون من الإضطهاد.

وروى الممثل الأميركي قصته مع العائلة السورية التي التقى بها في جزيرة ليسبوس اليونانية، قائلاً “ذهبت إلى جزيرة ليسبوس مع عمال لجنة الإنقاذ الدولية كي أدعم المهاجرين، وبسبب سوء الأحوال الجوية لم تأت قوارب اللاجئين إلى الشاطئ خلال يومين بعد وصولنا، لكن في الصباح التالي بدأ الناس يهتفون لوصول قارب، توجه مباشرةً إلينا، وبدأ ركابه يقفزون إلى الشاطئ.

وتابع بانتيكين “أعطاني والد ابنته الصغيرة بينما استدار ليساعد ابنه، وكان من الواضح أن الإبنة مريضة لأنها كانت بلا حراك ثم نقلوا إلى مركز طبي، وبعدها بدؤوا بالبحث عن طريقة توصلهم بأقاربهم في ألمانيا، وكانوا بحاجة إلى 150 يورو لشراء تذاكر القطارات، حينها شعرت بأن ثواباً ساقه الله إلي كي أعطيهم المال الذي يحتاجونه لمواصلة رحلتهم”.

وأضاف الممثل الأميركي “تبادلنا أرقام “واتس آب” وعناوين البريد الإلكتروني ووعدتهم أن أبقى على اتصالٍ بهم، وسألتهم هل أنتم خائفون؟، فأجاب الأبوان لم نعد خائفين من أي شيء”.

أعادت قصة العائلة السورية إلى أذهان بنتيكين، وجوهاً وقصصاً من أسرته، حيث رأى فيهم جده ماكس الذي ترك بولندا ليفر من النازيين، وجدته ماشا التي اضطرت لمغادرة روسيا أثناء الإضطهاد، مما دفعه لمساعدة هذه الأسرة كي تصل بر الأمان في ألمانيا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوحدات الكردية تداهم مخيم الهول وتعتقل عشرات النازحين

الحسكة – مدار اليوم داهمت دوريات تابعة للأسايش الكردية اليوم الجمعة، مخيم ...