الرئيسية / آخر الأخبار / “جيش الإسلام” ينفي انسحابه من الهيئة العليا للمفاوضات

“جيش الإسلام” ينفي انسحابه من الهيئة العليا للمفاوضات اتفاق بين "جيش الإسلام" و"أجناد الشام" لتجميد الهدن مع النظام

الرابط المختصر:

ريف دمشق ـ مدار اليوم

نفى مصدر رسمي في “جيش الإسلام” الأنباء التي تداولتها الأوساط الإعلامية عن انسحابه من الهيئة السورية العليا للمفاوضات في أعقاب اغتيال قائده زهران علوش.

إلى ذلك توصل “جيش الإسلام” و”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” في الغوطة الشرقية، أكبر فصيلين عسكريين في ريف دمشق، إلى اتفاق يقضي بتجميد أي نوع من الهدن مع نظام الأسد.

وتضمن الاتفاق الرّد على اغتيال زهران علوش عبر فتح جميع الجبهات مع قوات الأسد، وتجدد الهجمات على محور حرستا، وقطع أوتوستراد دمشق – حمص الدولي، فضلاً عن تنشيط الأعمال العسكرية على محور المرج، بحسب ما ذكرت مصادر مطلعة لـ ” الشرق الأوسط”.

وقالت المصادر، إن القرار الذي تلا اغتيال علوش، يوم الجمعة الماضي، يعد الأول بعد تعيين أبو همام بويضاني قائداً لـ “جيش الإسلام”، ويشمل التصعيد العسكري في الغوطتين الشرقية والغربية، علما بأن الغوطة الغربية لا يتمتع فيها “جيش الإسلام” بنفوذ.

وأكدت المصادر أن القرار يعني “تجميداً لأي اتفاق كان اتخذ في وقت سابق بين قوات المعارضة وقوات النظام، وإلغاء له”، مشيرةً إلى أن الغوطة الشرقية “ستشهد معارك عسكرية ضخمة خلال الأيام المقبلة”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...