الرئيسية / آخر الأخبار / الائتلاف: اتفاق نظام الأسد و”داعش” جنوب دمشق جزء من تعاون أوسع بين طرفيين إرهابيين

الائتلاف: اتفاق نظام الأسد و”داعش” جنوب دمشق جزء من تعاون أوسع بين طرفيين إرهابيين

الرابط المختصر:

إسطنبول ـ مدار اليوم

أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض “الاتفاق المشبوه” بين تنظيم “داعش” ونظام الأسد، والذي “بموجبه يتم نقل المئات من عائلات عناصر التنظيم، من مناطق مخيم اليرموك والحجر الأسود في جنوب العاصمة دمشق إلى مدينة الرقة شمالي سوريا”، معتبراً أنه “تفاهم بين طرفين إرهابيين، تم بغطاء روسي، ولا يمكن أن ينجم عنه سوى نتائج إجرامية”.

وقال الائتلاف في بيان إن “صفقة نقل عناصر التنظيم من مناطق في جنوب دمشق إلى مدينة الرقة تشكل جزءاً من تعاون أوسع بين طرفين لديهما استخدام مماثل لأدوات القتل والإجرام بحق الشعب السوري”.

وأشار البيان إلى أن الاتفاق “يأتي في الوقت الذي يستمر فيه طيران الأسد والطيران الروسي بقصف المدنيين والمشافي والمدارس، وها هو تحالفهما الإرهابي يعقد صفقات تسليم ومقايضة مع “داعش”، الذي تدّعي روسيا أنها جاءت لمحاربته”.

وجدد الائتلاف “التأكيد على طبيعة الدور الذي لعبه نظام الأسد في دعم “داعش”، وإتاحة المجال له للتمدد في الوقت الذي استخدم فيه للطعن في الجيش الحر والإساءة للثورة السورية وقيمها النبيلة”.

وطالب البيان المجتمع الدولي أن “يعي أن الطرف المقدَّم لإنجاز عملية سياسية ممثلاً بنظام الأسد وحلفائه؛ إنما هو عبارة عن سلطة إجرامية تمارس إرهاب دولة ممنهج، وتبرم صفقات مع منظمات إرهابية، ولا يمكن التعويل عليه في تنفيذ أي التزامات دولية، كما لا يمكن اعتبار موسكو، الراعي الرئيس لإجرامه، طرفاً ضامناً، وإنما هي شريك في هذا الإرهاب، الذي يستدعي إدانة واضحة من مجلس الأمن، وإجراءات فعالة لوقفه، وإرساء حل سياسي حقيقي”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...