الرئيسية / آخر الأخبار / “كبارنا” لرعاية من تبقى في حلب

“كبارنا” لرعاية من تبقى في حلب

الرابط المختصر:

حلب ـ مدار اليوم

افتتح نشطاء في مدينة حلب السورية مؤسسة “كبارنا” لمساعدة كبار السن الذين يتمسكون بالإقامة في المدينة وتوفير احتياجاتهم الضرورية، فعلى الرغم من الحرب إلا أن هناك كثيرين من كبار السن لم يغادروا بيوتهم وباتوا في حاجة ماسة للمساعدة.

وقال مدير المؤسسة أحمد أبو الطيب، “حدثت هجرة كبيرة من قبل السكان إلا أن فئة كبيرة من المجتمع وهم المسنين الذين لم يهاجروا والمتشبثين في بيوتهم ثابتين في أرضهم، مما دفعنا نحن مجموعة من الناشطين في مدينة حلب إلى تأسيس مؤسسة “كبارنا”، المؤسسة ترعى كبار السن وتهتم بهم وتؤمن لهم إحتياجاتهم”.

وأعرب مسن من حلب ويدعى ياسر عن أمله في أن تقدم المؤسسة مزيداً من الدعم والرعاية للمسنين والمحتاجين، قائلاً “بصراحة بالنسبة لوضعنا لا أحد يهتم بنا، يوجد القليل من التقصير، نتمنى أن يتحسن الدعم قليلاً، خاصةً بالنسبة للأشخاص المحتاجة، كالعجزة والأيتام، وغيرهم فمن المعروف أن المصابين في الحرب كثر”.

ويزور النشطاء المسنين في بيوتهم ويوفرون لهم أهم احتياجاتهم، بالإضافة إلى قيامهم بإحضار المسنين من بيوتهم إلى مقر المؤسسة لتناول الطعام معاً والإلتقاء مع آخرين من أهل المدينة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...