الرئيسية / آخر الأخبار / السعوديون ينالون من” طيبات” أرامكو نصيب

السعوديون ينالون من” طيبات” أرامكو نصيب

الرابط المختصر:

وكالات- مدار اليوم
يبدو أن العد التنازلي لطرح أجزاء من أرامكو، أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية، للاكتتاب العام في السوق المالية السعودية يشارف على البدء، ويتزامن مع تصريحات جديدة أطلقها يوم أمس ولي ولي العهد السعودي أكد فيها حماسه لفكرة الطرح.
وقال “محمد بن سلمان” ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع، مساء أمس الخميس، إن بلاده تدرس خطوة إدراج جزء من أرامكو، الشركة الوطنية العملاقة التي تمتلكها المملكة العربية السعودية منذ نحو 80 عاماً والتي تبلغ قيمتها السوقية نحو تريليون دولار( الف مليار)، وفقا لتقارير ومسوحات أجرتها رويترز.

وتوقع “بن سلمان” في مقابلة مع مجلة الإيكونوميست البريطانية نشرتها في عددها الصادر مساء أمس الخميس أن يتم اتخاذ القرار المتعلق بطرح جزء من الشركة المذكورة للاكتتاب، خلال الأشهر القليلة المقبلة، مضيفاً “شخصيا أنا متحمس لهذه الخطوة، وأعتقد أنها تصب في مصلحة السوق السعودية، وفي مصلحة أرامكو”.
وقالت المجلة البريطانية إن إدراج أسهم شركة “أرامكو” في البورصة يأتي بينما تكافح السعودية لمواجهة الأضرار التي لحقت باقتصادها بسبب انهيار أسعار النفط إلى أقل من 35 دولارا للبرميل.
في الوقت الذي يرى فيه متابعون للاقتصاد السعودي أن الرياض ستقوم بعملية الطرح للاكتتاب على مشروعَين مختلفَين في قطاعَي النفط والصناعات البتروكيماوية ، على أن يتم بيع أسهمهما بسعر التكلفة للمواطنين السعوديين، مايمثل فرصة نادرة للسعوديين، توفر” لهم فرصة الاستثمار في مشاريع عملاقة” وفق وزير النفط علي النعيمي.

وكان النعيمي قال قبل عام إنه سيتم طرح جزء من مشروع شركة صدارة للكيماويات “صدارة” وشركة أرامكو السعودية توتال للتكريروالبتروكيماويات “ساتورب” على المواطنين بسعر التكلفة.
و”ساتورب” في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، هي واحدة من أكثر مصافي العالم تطوراً، وتبلغ طاقتها الإنتاجية 400 ألف برميل في اليوم من المنتجات المكررة. تمتلكها شركة أرامكو السعودية وشركة توتال الفرنسية، وبدأ تشغيلها الفعلي باستثمار إجمالي بلغ53 مليارمليون ريال.
ورأت المجلة البريطانية أن هذه الخطوة ربما تكون خطوة ممكنة في خطة طموحة لتحقيق التوازن في الميزانية السعودية، وتحتفظ الشركة بأكبر طاقة إنتاجية احتياطية من النفط الخام في العالم، وهي طاقة جاهزة للاستخدام بغرض المحافظة على استقرار السوق النفطية حال اضطراب الإمدادات.

وارامكو شركة عالمية متكاملة للنفط والكيميائيات، وقد أصبحت خلال تاريخها الممتد لثمانين عاماً شركة رائدة في مجال التنقيب عن المواد الهيدروكربونية وإنتاجها وتكريرها، وتوزيعها وشحنها وتسويقها، فضلاً عن كونها أكبر مصدر للنفط الخام وسوائل الغاز الطبيعي بالعالم.
وتتولى الشركة إدارة احتياطي مؤكد من النفط الخام التقليدي والمكثفات يبلغ نحو 261.1 مليار برميل، فيما بلغ متوسط الإنتاج اليومي من النفط الخام 9.54 مليون برميل . كما تتولى الإشراف على احتياطيات من الغاز الطبيعي تبلغ 294 تريليون قدم مكعبة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...