الرئيسية / آخر الأخبار / وزير الدفاع السعودي في باكستان لمناقشة” التفاصيل الدقيقة”

وزير الدفاع السعودي في باكستان لمناقشة” التفاصيل الدقيقة”

الرابط المختصر:

إسطنبول- مدار اليوم
التسريبات الواردة من اسلام اباد تفيد بحصول اتفاق حول” التفاصيل الدقيقة” بين المملكة العربية السعودية وباكستان، حول دور الأخيرة في التحالف الذي تقوده المملكة.
وفي التفاصيل أن نوعية الاستقبال التي حظي بها الامير محمد تعكس واقع التفاهمات التي انجزها الأمير هناك، فقد أجريت له مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف. وبعدها إستقبل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، الأمير محمد بحضور وفدي البلدين، وكذلك عقد ولي ولي العهد في مقر قيادة الجيش الباكستاني في إسلام أباد، اجتماعا مع قائد الجيش الفريق أول ركن راحيل شريف، وانتهى الاجتماع بمأدبة غداء مع قائد الجيش.

وقالت صحيفة “اكسبريس تريبيون” الباكستانية إن الأمير محمد بن سلمان سيجري محادثات حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية، ومن بينها التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب تحت قيادة السعودية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي باكستاني قوله إن وزير الدفاع السعودي قادم لمناقشة” التفاصيل الدقيقة” للتحالف، وقال المسؤول الحكومي: نرحب بالمبادرة السعودية تماشيًا مع سياستنا لدعم كل الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف.
وسبق لباكستان أن أكدت انضمامها للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب وأعلنت أنها ترحب بأي جهود إقليمية أو دولية لمكافحة الإرهاب والتطرف.
ويعد التعاون الأمني والعسكري أبرز أوجه التعاون بين الرياض وإسلام آباد، حيث زيارات الوفود الدورية لمسؤولي البلدين، وإقامة التمارين والدورات المشتركة، ويجري البلدان تدريبات دورية تجري بالتناوب في البلدين باسم الصمصام عقد آخرها في السعودية في شهر نيسان العام الماضي.
كما أجرى البلدان في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي تدريبات مشتركة لقوات مكافحة الإرهاب، وعادة ما تجري باكستان والمملكة العربية السعودية تدريبات عسكرية مشتركة لمختلف قواتهما المسلحة، تهدف إلى تنمية وتبادل الخبرات بين قوات البلدين، وتعكس ما توصلت إليه العلاقات العسكرية بينهما.
وكان الأمير محمد وصل أمس إلى مطار قاعدة خورخان الجوية بإسلام آباد، حيث استقبله وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف.
وقال بيان صادر من الديوان الملكي السعودي: استجابة لدعوة الحكومة الباكستانية، وبناءً على توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز، سيقوم الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بزيارة إلى باكستان، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين في باكستان لبحث العلاقات وأوجه التعاون بين البلدين.
وتأتي زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى باكستان بعد أربعة أيام من قيام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بزيارة إلى إسلام أباد، أجرى خلالها مباحثات مع المسؤولين الباكستانيين بشأن مشاركة باكستان في التحالف العسكري.
وكانت الرياض قد أعلنت الشهر الماضي تشكيل تحالف للدول الإسلامية، يضم 34 دولة لمحاربة الإرهاب، ولكنها استثنت عدة دول منها إيران والعراق وأفغانستان

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...