الرئيسية / آخر الأخبار / الصين تدق أوتاد الإستثمار في المنطقة العربية

الصين تدق أوتاد الإستثمار في المنطقة العربية

الرابط المختصر:

وكالات- مدار اليوم
في إطار زيارة الرئيس الصيني إلى الرياض الهادفة إلى تعزيز حضور بلاده الاقتصادي في المنطقة، دشن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الصيني شي جينبينغ، أمس الأربعاء مشروعاً مشتركاً للتكرير النفطي على البحر الأحمر.

وأقيم حفل تدشين مشروع “شركة ينبع أرامكو ساينبوك للتكرير” (ياسرف) في الرياض، وتقع المصفاة التي تم تدشينها في مدينة ينبع الصناعية على الساحل الغربي للمملكة، وهي مملوكة بنسبة 62,5 بالمئة من شركة “ارامكو” النفطية السعودية، والجزء الباقي من شركة “ساينبوك” الصينية. وقالت “ياسرف” في بيان انها “تمثل تركيز الشركتين على نمو” تكرير النفط.

وتزود المملكة العربية السعودية الصين بنسبة 13 % من حاجتها للنفط الخام. وترى شركة “ارامكو” أن التوسع في مجال التكرير والصناعات البتروكيميائية، يخدم أهداف المملكة بتنويع مصادر الدخل الاقتصادي، وهي أهداف اكتسبت زخماً اضافياً مع الانخفاض الحاد لأسعار النفط في الاشهر الماضية.

وقال رئيس مجلس ادارة “ارامكو” خالد الفالح خلال الاحتفال، إن “المملكة والصين وجدتا في صناعة الطاقة وفي قطاع التكرير فرصاً مميزة لبناء شراكات قوية”، مشيراً إلى أن أرامكو “بادرت بالاستثمار في مشروع مصفاه فوجيان على أرض الصين”. وبحسب وكالة الانباء الصينية الرسمية، بلغ حجم التجارة بين الصين والسعودية 69 مليار دولار خلال العام 2014.

وحفلت زيارة الرئيس الصيني الى السعودية بعدد من الإنجازات أبرزها التوقيع أول أمس على 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم شملت جميع القطاعات الحيوية في المملكة بما فيها تطوير الطاقة النووية وبناء مفاعل نووي. واتفق الجانبان على اقامة آلية للتشاور حول مكافحة “الارهاب”.
ونقلت الوكالة الصينية عن جينبينغ قوله إن زيارته “ستكون رحلة ودية مع انجازات مثمرة، وتؤدي بالتالي الى زيادة تعاوننا في مجالات مختلفة الى مستوى جديد”، وزيادة التعاون بين الصين ودول الخليج. وكان الرئيس الصيني غادرالرياض ليواصل جولته في مصر وايران.
ومصر ثاني محطة في الجولة الاقليمية غير المسبوقة للرئيس الصيني، التي تهدف لتعزيز الحضور الاقتصادي للعملاق الاسيوي في الشرق الأوسط، بحسب ما أفاد مسؤول في المطار والإعلام الرسمي المصري.

وهذه هي الزيارة الأولى لرئيس صيني لمصر منذ 12 عاماً. وزار السيسي الصين مرتين منذ توليه الحكم في حزيران 2014.
ويجري الرئيسان محادثات ثنائية اليوم الخميس تتركز على الملف الاقتصادي، بحسب ما اشارت تقارير في الصحف المصرية.

وذكر تقرير في صحيفة الأهرام المصرية أن حجم الميزان التجاري بين مصر والصين بلغ 11 مليار دولار بنهاية عام 2014، تشكل الصادرات الصينية لمصر القسم الاكبر منها.
وتعمل 1152 شركة صينية في مصر باستثمارات قدرها 506 ملايين دولار، بحسب ما نقلت وكالة انباء الشرق الأوسط الرسمية عن وزير الاستثمار المصري محمد محي الدين. و68% من هذه الاستثمارات في القطاع الصناعي.
ويزور الرئيس الصيني البرلمان المصري اليوم كما سيلقي خطابا في مقر الجامعة العربية.
وسيحضر الرئيسان المصري والصيني احتفالا بمرور 60 عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في مدينة الاقصر الاثرية الشهيرة جنوب البلاد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...