الرئيسية / آخر الأخبار / بعد التطهير العرقي في ريف الحسكة القوات الكردية تطهر المنازل وتسرق المواشي

بعد التطهير العرقي في ريف الحسكة القوات الكردية تطهر المنازل وتسرق المواشي

من تل تمر في ريف الحسكة
الرابط المختصر:

الحسكة – مدار اليوم

ذكر شهود عيان لـ”مدار اليوم” أن ميليشيات “وحدات حماية الشعب الكردية” الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديموقراطي الكردي”، تقوم منذ أشهر بسرقة محتويات المنازل التي هجرها سكانها في قرية تل تمر بريف الحسكة.

وكان سكان هذه المدينة والقرى المجاورة مثل تل حمام وتل حميس من العرب، قد تعرضوا لحملة تهجير من قبل هذه القوات خلال الشهور الماضية حسب اتهامات منظمات إنسانية وحقوقية وتقارير صحفية.

وذكر شهود العيان أن جميع المنازل المهجورة سواء كانت للعرب السنة أم الآشوريين المسيحيين يتم “تعفيشها” بشكل منتظم، ومن ثم الاستيلاء عليها لصالح أشخاص مقربين من القوات الكردية، التي وصفت هيومان رايتس ووتش تصرفاتها تلك بالتطهير العرقي.

وفر سكان هذه المنازل نتيجة الحرب الدائرة بين “القوات الكردية” وتنظيم “داعش”، وكذلك بسبب ممارسات القوات الكردية من الاعتقال التعسفي والاختطاف والاستيلاء على الممتلكات وبشكل خاص المواشي، التي يعتمد سكان تلك المنطقة عليها في معيشتهم.

وكانت تل تمر قد تعرضت في شهر كانون أول لثلاث عمليات تفجير متزامنة بواسطة سيارات مفخخة، أسفرت عن أكثر من 200 ضحية وتدمير واسع للممتلكات، وتبنى “داعش” التفجير لتتبعه قوات “الأسايش الكردية” و”قوات حماية شعب” بحملة واسعة في المدينة وريفها، متخذين من تلك التفجيرات ذريعة لاتهام الأهالي هناك بمناصرت “داعش”.

وذكر شاهد العيان أن تل حمام القريبة من تل تمر تعرضت للمداهمة قبل يومين، وسرقة قطعان الماشية منها واعتقال كل من يعترض على ذلك.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...