الرئيسية / آخر الأخبار / مطالبات بإعدام اللواء علي عباس وغضب المؤيدين يطال القيادة

مطالبات بإعدام اللواء علي عباس وغضب المؤيدين يطال القيادة

كمين تل الصوان
الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

ما زالت قضية كمين تل الصوان بريف دمشق تتفاعل بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، كان آخرها تعليقات المؤيدين على خبر مفاده منع اللواء علي عباس قائد لواء الكيمياء اللواء 139 لأجهزة الموبايل في قطعته العسكرية، وجاء قرار عباس حسب ما أفادت مصادر موالية في إطار اتهامه للجنود بتسريب أخبار عن تحركاتهم وتوقيتها.

ولاقى هذا الاتهام الضمني لعباس لجنوده بالخيانة موجة غضب عارمة على صفحات التواصل المؤيدة لنظام الأسد، حيث طالب بعض المعلقين بإعدام اللواء المذكور لتسببه بمقل ما يزيد عن 180 جندي في قطعته، تلقفتهم بنادق مقاتلي جيش الإسلام في تل الصوان.

وكان شريط فيديو مصور نشره جيش الإسلام المنضوي تحت مظلة المعارضة السورية يظهر الكمين الذي تعرضت له قوات عباس، حيث كانوا يتساقطون في أرض مكشوفة وهم يفرون أمام ضربات المقاتلين، وكذلك نشر موالون شريط فيديو آخر يظهر مجموعة أخرى من قوات الاقتحام وهم يحتمون بحوض سباحة في المنطقة والرصاص يدوي من فوقهم.

والمثير للاهتمام في ظل هذه الموجة من غضب المؤيدين هي التعليقات التي بلغت حداً غير مسبوق في الإشارة إلى رموز نظام الأسد وجيشه ولو بشكل ضمني، حيث أتت بعضها باتهام القيادة بالمتاجرة بدماء الشعب السوري ودفع الجنود إلى حتفهم.

وكانت صفحة مؤيدة على موقع فيس بوك اسمها “المفقودون” في إشارة إلى مفقودي جيش النظام أكثر هذه الصفحات متابعة للقضية التي غابت حيثياتها عن أجهزة الإعلام الرسمية لنظام الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...