الرئيسية / آخر الأخبار / إدانات دولية لتفجير أنقرة وأردوغان يلغي زيارته لأذربيجان

إدانات دولية لتفجير أنقرة وأردوغان يلغي زيارته لأذربيجان

إدانات دولية لتفجير أنقرة وأردوغان يلغي زيارته لأذربيجان
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

قام  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإلغاء زيارته التي كانت مقررة اليوم إلى أذربيجان، بعد تفجيرات أنقرة التي أودت بحياة 28 شخص، وتسببت بإصابة 61.

 

وأصدر أردوغان بياناً في وقت متأخر من مساء أمس قال فيه “تصميمنا على الرد بالمثل على الهجمات داخل وخارج حدودنا يزداد قوة مع هذه الأعمال”، وهدد “بالرد السريع على التفجير الإرهابي الذي تعرضت له أنقرة” قائلاً أن بلاده “ستقوم بالدفاع عن نفسها”.

وتوالت بعد ذلك الإدانات الدولية للتفجير حيث استنكرت قطر التفجير “الإجرامي” بشدة، مؤكدة في بيان لوزارة الخارجية “تضامن دولة قطر وتأييدها الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها جمهورية تركيا الشقيقة لمواجهة الأعمال الإجرامية”

بدورها أدانت واشنطن التفجير كذلك عبر بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، قالت فيه “إنها تدين بشدة الهجوم الإرهابي على طواقم الجيش التركي والمدنيين في أنقرة”، كما قال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر أن “السفارة الأمريكية تعمل على التأكد من احتمال وجود مواطنين أمريكيين بين الضحايا”.

وكذلك أعرب كل من السفير الأمريكي ونظيره البريطاني في أنقرة عن صدمتهما حيث قال جون باس السفير الأميركي عبر صفحته على تويتر “إننا في حالة دهشة وحزن شديد جراء الهجوم الإرهابي في أنقرة، وقلوبنا مع من تضرر من هذا الهجوم”. وكذلك فعل السفير البريطاني ريتشاد مور الذي قال “المملكة المتحدة تقف إلى جانب تركيا في هذا الوقت العصيب الذي تمر به وأقدم التعازي لأسر الضحايا، وأتمنى الشفاء للجرحى”.

كما بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد برقية إلى الرئيس التركي أدان فيها “العمل الإرهابي الآثم، الذي أودى بحياة الأبرياء الآمنين واستهدف زعزعة أمن واستقرار البلد الصديق”.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في بيان رسمي إدانته التفجير الإرهابي، الذي وصفه “بالمفزع” مشيراً إلى وقوف بلاده إلى جانب تركيا. وكذلك فعلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي أدانت التفجير بشدة، مشيرة إلى أنها صدمت حين تلقت الخبر، وأعربت عن وقوف بلادها إلى جانب تركيا.

من جهته أعلن الأمين العام لحلف “الناتو” جينس ستولتنبيرغ إدانته بشدة للتفجير، مشيراً إلى أن الحفاء في “الناتو” يحاربون الإرهاب جنباً إلى جنب. وأصدرت كذلك ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فريدريكا مورغيني بياناً مشتركاً مع المفوض الأوربي لشؤون التوسعة، أعلنا فيه إدانتهما للتفجير الإرهابي، وأعربا عن وقوفهما إلى جانب أنقرة.

واستمرت الإدانات الدولية من وزارات خارجية وهيئات دبلوماسية لتشمل كلاً من، اليمن التي بعثها رئيسها عبد ربه هادي رسالة إلى أدروغان، وبلجيكا وألبانيا وكوسوفو، والإمارات العربية المتحدة، والنمسا.

وشملت كذلك الإدانات بعض الجماعات والأحزاب السياسية الخارجية كجماعة “الإخوان المسلمون” في مصر التي عبرت من خلال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب العدالة والتنمية التابع لها عبد الموجود الدرديري، عن استنكارها للهجوم. كما أدانت المنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة (ايسيسكو) التفجير، الذي وصفته بأنه نتاج التدخل الروسي في سوريا ودعمه للنظام الطائفي والميليشيات والتنظيمات الإرهابية.

وكان نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة نعمان قورطولموش، قد أعلن في وقت متأخر من مساء أمس، أن حصيلة التفجير الذي وقع في أنقرة بلغت 28 قتيلاً و61 مصاب، مشيراً إلى احتمال وجود مدنيين بين القتلى، وذلك بعد استهدف حافلة عسكرية في العاصمة التركية أنقرة، في تطور يعد الأخطر ضمن سلسلة التفجيرات التي تعرضت لها البلاد في الآونة الأخيرة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...