الرئيسية / آخر الأخبار / مجد أبو شفيق يسقط في حرب الأسد على داريا

مجد أبو شفيق يسقط في حرب الأسد على داريا

مجد الديراني يسقط في داريا
الرابط المختصر:

داريا ـ مدار اليوم

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر مقتل المصور والناشط الإعلامي مجد أبو شفيق الديراني، مساء يوم الجمعة الماضي، أثناء تغطيته لإحدى المعارك بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في مدينة مداريا.

ونعى المغردون والناشطون الديراني الذي اعتادوا سماع صوته على الفيديوهات المنتشرة في موقع “يوتيوب” ومواقع التواصل الإجتماعي، والموثقة  لعمليات إسقاط نظام الأسد للبراميل المتفجرة على أحياء سكنية في المدن السورية.

ورأى المغردون في الحادث تأكيداً على المهام البطولية التي يقوم بها الصحفيون والإعلاميون في الثورة السورية، حيث تتعرض حياتهم للخطر أكثر من غيرهم، فالثوار يمتلكون أسلحتهم ويمكنهم أن يخوضوا أي اشتباك يدافعون به عن أنفسهم أمام قوات الأسد، أما حاملو الكاميرا فربما ينتظرون لحظة النهاية دون أي حماية لهم.

وحمل المغردون نظام الأسد مسؤولية أرواح كل الإعلاميين الذين يوثقون الواقع بسوريا، وطالبوا النظام الدولي بتوفير حماية للصحفيين، كما طالبوه بإدانة واضحة لمثل تلك الإستهدافات التي ليست موجهة لمحاربين أو مسلحين وإنما لعين الحقيقة المتمثلة في الصحافة.

يذكر أن مجد ديراني، من مواليد عام 1995، وكان يدرس هندسة الحاسوب في جامعة دمشق، شارك في المظاهرات السلمية بمدينته داريا لدى اندلاعها عام 2011، وقام بتغطيتها.

وعند اقتحام قوات الأسد للمدينة، عمل في مركز داريا الإعلامي، وساهم في تغطية الأحداث التي شهدتها المدينة، خاصة مشاهد البراميل المتفجرة التي دمرت نحو 80% منها، إلى جانب تغطيته للمعارك على محيط المدينة بين قوات المعارضة والنظام، وحمل ديراني لقب “عين داريا” نظراً لتغطيته الدائمة للأحداث العسكرية في المدينة، وما تتعرض له من قصف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...