الرئيسية / آخر الأخبار / “الزنكي” تكشف أن مهاجميها في الشيخ عقيل ميليشيات إيرانية وأفغانية فقط

“الزنكي” تكشف أن مهاجميها في الشيخ عقيل ميليشيات إيرانية وأفغانية فقط

"الزنكي" تكشف أن مهاجميها في الشيخ عقيل ميليشيات إيرانية وأفغانية فقط
الرابط المختصر:

إسطنبول ـ مدار اليوم

قالت حركة “نور الدين الزنكي”، إنها تمكّنت يوم أمس الجمعة من قتل أكثر من 75 عنصراً من الميلشيات الإيرانية والأفغانية التي هاجمت مناطق واقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة في قرية الشيخ عقيل في الريف الغربي من حلب.

وقال مدير المكتب الإعلامي في الحركة أحمد حماحر، لـ”مدار اليوم”  إنهم عثروا على عملة إيرانية، وبطاقات تثبت جنسيات مقاتلي الميليشيات من “افغان” و”إيرانيين”، نافياً وجود أي جثة تحمل الجنسية السورية بالنسبة لقتلى الميلشيات المهاجمة، وعرف من بين القتلى “عبد الله حفار” بن “علي أصغر” وهو من مواليد 1994، ويحمل الجنسية الإيرانية، كما عثر ضمن أغراضه على صورة فتاة يُعتقد أنها “خطيبته”.

العثور على صورة يرجح انها عائدة لصورة لخطيبة القتيل الايراني

العثور على صورة يرجح انها عائدة لصورة لخطيبة القتيل الايراني

وأشار حماحر إلى أنّ من بين القتلى أيضاً أفغاني الجنسية، تم تجنيده من قبل الإيرانيين ويحمل اسم “كاظم دولت حسين”، مؤكداً على أنّ عدد القتلى فاق 75 من القوات المهاجمة، جميعهم مرتزقة “إيرانيين” و”أفغان”.

ولفت إلى أنّ الحركة لم تتلق أي اتصال فيما يتعلق بالأسير الأفغاني الجنسية، في الوقت الذي لم تقم الحركة باستجوابه حتّى الآن.

واتهمت حركة “نور الدين الزنكي” في بيان لها، “قوات سوريا الديمقراطية” بتسهيل عبور الميلشيات الموالية للنظام من مناطق نفوذها، المتاخمة لمناطق سيطرة الحركة.

في هذا الصدد، يقول حماحر: “لقد تم تسلل تلك الميليشيات إلى الشيخ عقيل من نقطتي الزوق الكبير وباشمرا، حيث لا يمكن أن تتسلل تلك الميليشيات إلا من المناطق الخاضعة لسيطرة المقاتلين الأكراد”.

وكانت الميلشيات الإيرانية والأفغانية الموالية لقوات الاسد، شنّت بالأمس هجوماً مباغتاً على مناطق المعارضة في الشيخ عقيل، وسيطرت على البلدة، مدعومة بتغطية مكثّفة من الطيران الروسي، لكن فصائل المعارضة تمكنت من استعادة السيطرة على البلدة، وتكبيد القوات المهاجمة خسائر كبيرة، في الوقت الذي تشهد فيه مناطق سيطرة حركة “نور الدين الزنكي” بالريف الغربي من حلب، هدوءاً حذراً بعد مرور ما يقرب على 18 ساعة من إعلان الهدنة في عموم البلاد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...