الرئيسية / آخر الأخبار / تركيا تستغل الفرصة وتحاول سحب أهم حلفاء موسكو إلى جانبها

تركيا تستغل الفرصة وتحاول سحب أهم حلفاء موسكو إلى جانبها

تركيا تستغل الفرصة وتحاول سحب أهم حلفاء موسكو إلى جانبها
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

نشرت صحيفة “جويش بريس” الإسرائيلية مقالاً تحليلياً أمس تحدثت فيه عن خلفيات زيارة رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إلى طهران.

وتقول الصحيفة أن تركيا تستعمل دهائها في حربها الباردة مع موسكو، حيث استغلت فرصة ذهبية لسحب الحليف الأهم لروسيا في المنطقة إلى جانبها، من خلال وضع ثقلها الاقتصادي الكبير كطعم في طرف الصنارة.

وتعود الصحيفة في تحليلها إلى جذور خفية عن خلاف روسي إيراني بلغ ذروته عندما أوقف بوتين شخصياً صفقة بيع صواريخ S-300 لإيران، في الوقت الذي كان الغرب يدخل في مرحلة من الانفتاح الاقتصادي وحتى العسكري مع طهران، وتلخص الصحيفة سبب ذلك بأنه “طلب من إسرائيل”، والتي كانت بدورها قد أوقفت أيضاً توقيع اتفاقية المصالحة مع تركيا بعد أن اكتملت بنودها وأصبحت جاهزة بطلب من روسيا.

بوتين تذرع بأن إيران قد خالفت شروط الصفقة من خلال إعطائها أسلحة إلى منظمات إرهابية، والمقصود بتلك المنظمات حسب الصحيفة هو “حزب الله” الذي ما زالت اسرائيل تعتبره تهديداً لها، واغتالت مؤخراً أحد أبرز قياداته في دمشق وبعلم من موسكو التي سمحت راداراتها للطائرات الإسرائيلية بدخول الأجواء السورية وتنفيذ الغارة.

هناك أربعة أطراف في هذه المعادلة حسب الصحيفة، فعلاقات تركيا بروسيا متوترة، وعلاقات إيران بإسرائيل متوترة، روسيا اختارت إسرائيل وتخلت عن إيران، وإسرائيل اختارت روسيا وتخلت عن تركيا، فعلى تركيا وإيران أن يتقاربا بموجب هذه العلاقة المغناطيسية.

وكان أحمد داوود أوغلو قد صرح من طهران خلال مؤتمر الأعمال التركي الإيراني صباح اليوم، بأن العلاقة مع طهران أكثر من مجرد نقل النفط، بل ستكون علاقة إنتاج الطاقة وتطويرها بمشاركة البلدين، وقال أن بلاده تخطط لتعزيز التعاون مع إيران في مجال الطاقة وتحقيق التكامل بينهما.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...