الرئيسية / آخر الأخبار / الخليج يضيق الخناق على “حزب الله”

الخليج يضيق الخناق على “حزب الله”

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

يرجح مراقبون خليجيون إنعقاد عدة اجتماعات لتطبيق القرار الذي صدر عن مجلس التعاون الخليجي باعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية.

وكشف مسؤول خليجي أن اجتماعات لمسؤولين في دول مجلس التعاون الخليجي، ستعقد خلال الفترة المقبلة، لتطبيق آلية القرار الخليجي. في حين يتوقع أن يوضع موقف الحكومة الللبنانية تحت المجهر في الاجتماع العربي المرتقب الخميس في القاهرة، لاسيما بعد التصعيد العنيف الذي كمن في خطاب “حزب الله” أمس الأحد، في ذكرى الأسبوع على مقتل علي فياض، أحد قادته في سوريا.

وأوضح المسؤول أن قرار دول المجلس ستتبعه ملاحقة من يتبع التنظيم، سواء أكان على مستوى الأفراد أو المؤسسات، مشدداً على أنه سيتم حظر كل من يتعامل مع الحزب بطرق مباشرة أو غيرها.

وأضاف أن كل دولة لديها أساليبها في تطبيق القرار، ويشمل القرار جعل “حزب الله” تحت الحظر، ويتم التعامل معه كما يتم التعامل مع أي منظمة إرهابية، وفقاً لقانون كل بلد.

إلى ذلك وصف نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، “حزب الله” بأنه خنجر في صدر الأمة العربية، معتبراً أن الحصار ضد من وصفه بـ”حزب اللات” هو أولى الخطوات الصحيحة، وأضاف أنه في الصراع الفارسي – العربي “حزب الله” خنجر في صدر الأمة العربية .

ورأى خلفان أن حزب الإرهاب قتل بقيادة نصر الله من السوريين في 3 سنوات ما لم تفعله إسرائيل في 60 سنة، ودعا إلى مقاطعة كل ما له صلة بنصر الله. وقال خلفان إن الحزب قاتل للأطفال والنساء ومهجر الملايين من السوريين،  بقيادة حسن نصر الله، وكل من يتعاون مع نصر الله هو شريك بالجريمة.

وأصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة قراراً يقضي باستبعاد 436 عراقياً معظمهم من الطائفة الشيعية، والمقيمين على أراضيها إلى العراق .

القرار جاء نتيجة الموقف الذي اتخذته الدول العربية عموماً والخليجية خصوصاً من العراق، على خلفية تحفظ العراق في التصويت على قرار إدراج ميليشيا “حزب الله” اللبناني على لائحة المنظمات الإرهابية.

من جهتها أكدت مقررة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي  اقبال عبد الحسين، أن اللجنة تسلمت تقريراً عن وزارة الخارجية العراقية، يتضمن إبعاد عدد من العراقيين الموجودين في دولة الإمارات العربية المتحدة، من بينهم 216 مواطناً مقيمين عام 2015، و 220 مواطناً آخرين مقيمين خلال الشهرين الماضيين، مشيرة إلى أن التدقيق في الأسماء كشف عن اختيار المبعدين من طائفة معينة بحد ذاتها .

وكانت الإمارات قد أصدرت قائمة مماثلة قبل أسبوع تضمنت استبعاد 270 لبنانياً من الطائفة الشيعية من أراضيها على خلفية دعمها للقرار الذي اتخذته السعودية بإيقاف الدعم العسكري المقدم للبنان، بسبب مواقفه التي لا تعبر عن روابط أخوية بين بلدين شقيقين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...