الرئيسية / آخر الأخبار / دوامة اللاجئين… الحل مفقود في أوروبا

دوامة اللاجئين… الحل مفقود في أوروبا

قمة أوروبية طارئة لحل أزمة اللاجئين
الرابط المختصر:

إسطنبول ـ مدار اليوم

على وقع القمة الأوروبية التركية لتسوية أزمة الهجرة، المنعقدة اليوم الإثنين في مدينة بروكسل، تتوالى التصريحات الأوروبية والمواقف بغية إيجاد حل لأزمة اللجوء التي خلفت انقساماً حاداً بين دول الإتحاد.  

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الإثنين، إرسال 3 بوارج عسكرية للمشاركة في عمليات “الحلف الأطلسي”، للتصدي لتهريب المهاجرين في بحر إيجه.

وقال كاميرون “علينا أن نكسر تجار المهربين المجرمين، ونردع الأشخاص المتكدسين في مراكب متداعية من خوض غمار هذه الرحلة الخطرة وغير المجدية”، مضيفاً “هذه المهمة تشكل فرصة لوقف المهربين وتوجيه رسالة واضحة للمهاجرين الذين ينوون القدوم إلى أوروبا بأنه عليهم البقاء في ديارهم”.

من جهةٍ أخرى أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن نحو 150 لاجئاً يصلون اليوم، إلى فرنسا قادمين من مراكز تسجيل في اليونان، ضمن إطار البرنامج الأوروبي لتوزيع طالبي اللجوء على الدول.

وتضم الدفعة الجديدة من اللاجئين بشكل أساسي سوريين وعراقيين، بينهم حوالي 20 عائلة وبعض الرجال، كما أوضحت وزارة الداخلية، وسيتم توجيه اللاجئين بعد وصولهم إلى مراكز مخصصة لطالبي اللجوء موزعة على أنحاء فرنسا.

بدوره، قال متحدث باسم الحكومة اليونانية إن بلاده ستفي خلال أسبوع بتعهداتها بإيواء 30 ألف مهاجر ولاجئ، بعد أن تعهدت العام الماضي في إطار خطة للإتحاد الأوروبي بفتح مراكز لاستقبال اللاجئين لتسكين 30 ألف لاجئ بنهاية 2015 على أن تقدم الأمم المتحدة مراكز لإيواء 20 ألفاً آخرين.

وفي سياقٍ متصل، أعرب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، عن تفاؤله بشأن توصل قادة الإتحاد الأوروبي وأنقرة، لاتفاق بشأن الحد من تدفق المهاجرين لأوروبا عبر تركيا.

وأضاف روته “نحن نتحدث عن تعهدات أعتقد أن الأمر هو التوصل لمقاربة مشتركة وأنا أشعر ببعض التفاؤل بشأن إمكانية اتخاذ مثل هذ الخطوات اليوم”.

ومن الجانب التركي قال متحدث باسم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن تركيا مستعدة لفعل كل ما بوسعها للتعاون مع الإتحاد الأوروبي، بهدف التصدي للهجرة غير الشرعية، لكنها لن تستطيع أن تمنع بالكامل عمليات العبور من بحر إيجة.

وقال المتحدث “الجميع يعلم ما هي طبيعة بحر إيجة وليس من الممكن لأي دولة منع كل المهاجرين، لكن هذا لا يعني أننا لن نفعل كل ما بوسعنا”، مضيفاً “هذه مشكلتنا المشتركة ليست مشكلة الإتحاد الأوروبي وحده وليست مشكلة اليونان وحدها، توقع كل شيء من تركيا ليس عدلاً نحن هنا لتقسيم الأعباء ونعتقد بصدق أن اليوم سيتم اتخاذ خطوات أكثر جرأة”.

وحول اللقاء الذي جمع داود أوغلو ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عشية القمة، قال المتحدث إنه “مثمر جداً”.

ويتوقع خلال القمة أن يحث الإتحاد الأوروبي تركيا ويدعم اليونان، حتى تساعده الدول في تسوية أزمة الهجرة، مع العمل على غلق “طريق البلقان” نهائياً، وهي الطريق التي يسلكها المهاجرون إلى ألمانيا والبلدان الإسكندينافية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...