الرئيسية / آخر الأخبار / روحاني: التنسيق مع روسيا لا يعني أن طهران توافق على كل خطوة تقوم بها موسكو في سوريا

روحاني: التنسيق مع روسيا لا يعني أن طهران توافق على كل خطوة تقوم بها موسكو في سوريا

ارشيف
الرابط المختصر:

طهران – مدار اليوم

كشفت تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، في مؤتمر صحفي، عن وجود تباينات في مواقف طهران وموسكو حول الخطوات التي تقوم بها روسيا في سوريا، وقد ترقى هذه التباينات إلى مستوى الخلاف خاصة وأن روحاني رفض الاقتراح الروسي الذي يدعو إلى “فدرلة” سوريا.

وقال روحاني “إن إيران تدافع عن وحدة سوريا وسيادة الدولة على كامل أراضيها، وكان هذا القول رداً على سؤال بخصوص “الاقتراح الروسي” المتعلق بإقامة فيدراليات في سوريا، وأضاف أن “التنسيق مع روسيا لا يعني أن طهران توافق على كل خطوة تقوم بها موسكو في سوريا”.

وفي تعبير لافت رد الرئيس الاإراني على سؤال حول مدى ثقة طهران بروسيا، “لا تخلقوا مشاكل بيننا وبين جارتنا روسيا”، وأضاف “نتواصل مع روسيا، سواء هاتفياً أو عن طريق تبادل الوفود بين البلدين، وهدفنا الرئيس هو وقف الحرب، وأن يعود الشعب السوري إلى ممارسة حياته الطبيعية”.

ردة فعل الرئيس الايراني تأتي بعد تماهي السياسية الروسية مع مطالب شريحة من الأكراد في سوريا، وتصريح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، بأن موسكو تأمل بأن يتوصل المشاركون في المفاوضات السورية إلى فكرة إنشاء جمهورية فيدرالية، وهو المطلب الذي يطالب به الأكراد.

واعتبر ريابكوف أن على السوريين وضع معايير محددة للهيكلة السياسية في سوريا المستقبل، تعتمد على الحفاظ على وحدة أراضي البلاد، بما في ذلك إمكانية إنشاء جمهورية فيدرالية.

بالون الاختبار الذي أطلقه الروس حول احتمال “فدرلة” سوريا، كان ناقوس خطر في كل من أنقرة وطهران اللتان تتقاسمان المخاوف حول احتمال وصول الأكراد إلى إقامة دولة أخرى في سوريا، وهي عدوى احتمال انتقالي لكلا البلدين كبير جداً.

وأكد أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي، أن بلاده ترفض أي مشاريع لتقسيم سوريا، مشيراً إلى أن الزيارة التي قام بها إلى طهران كانت ناجحة، وأنه اتفق مع الإيرانيين على العمل على إنهاء “حرب الإخوة” الحاصلة في سوريا، مشدداً على أن الاتفاق مع إيران حول الأزمة لا يعني استبعاد الآخرين، في إشارة إلى المملكة العربية السعودية.

وقال داود أوغلو: “لا نريد أن يتم تمزيق سوريا. قبل مائة عام تم تمزيق المنطقة خلال اتفاقية سايكس بيكو، وعلينا ألا نسمح بتقسيمها مرة أخرى”.

وبالعودة إلى الخلافات الروسية الإيرانية، رجحت مصادر إيرانية أن مبعوث الرئيس الروسي سيلتقي في زيارته إلى طهران الرئيس الإيراني حسن روحاني، وسط خلافات حول موضوع تسليم طهران أنظمة صواريخ إس 300 الروسية، حيث أوقفت موسكو تنفيذ هذه الصفقة، حسب ما نقلت وكالة “نادي المراسلين الإيرانيين” أمس الأحد عن مصدر مطلع في وزارة الدفاع الإيرانية.

وكان مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، قد وصل مساء أمس الأحد، إلى العاصمة الإيرانية طهران، تلبية لدعوة وجهها له نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إرنا”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...