الرئيسية / آخر الأخبار / راتني يفند المساعدات الإنسانية للسوريين

راتني يفند المساعدات الإنسانية للسوريين

راتني: سنواصل دعم الهيئة العليا للمفاوضات
الرابط المختصر:

واشنطن – مدار اليوم

أعلن المبعوث الأميركي لسوريا مايكل راتني في بيان، عن تحسن وصول المساعدات الإنسانية بشكل ملحوظ للعديد من المناطق المحاصرة وتلك التي يصعب الوصول اليها، والتي حددت كأولوية لعمليات المرحلة الأولى من 12 شباط/ فبراير الماضي من قبل مجموعة العمل المعنية بالأمور الانسانية التابعة للمجموعة الدولية لدعم سوريا.

وقال راتيني، حتى 8 آذار/ مارس الجاري تمكنت 10 قوافل تضم ما مجموعه 300 شاحنة من تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة في لحوالي 224 ألف شخص، أي أكثر من 46% من عدد السكان في المناطق المحاصرة في جميع أنحاء سوريا، والذي يقدر بـ486700 شخص.

وأوضح البيان أن وصول الشاحنات كان على النحو التالي:

في 17 شباط الماضي وصلت 114 شاحنة يستفيد منها 82 شخص إلى بلدتي الفوعة و كفريا في محافظة إدلب وبلدات مضايا والمعضمية والزبداني في ريف دمشق.

وفي 23 و 24 شباط، وصلت قافلة تتألف من 32 شاحنة تحمل 120 طن من المستلزمات الطبية والأدوية ومواد النظافة الى بلدة المعضمية، كما قامت منظمة “الأنوروا” بتوزيع مواد الطاقة الى نحو 5800 أسرة في مواقع محاصرة، أو يصعب الوصول، إليها بالقرب من دمشق منها ببيلا وبيت سحم ويلدا واليرموك خلال الأسبوع الذي بدأ في 29 شباط.

كما وصلت شاحنة واحدة في 2  آذار الجاري تحمل أدوية كانت قد أبعدت من القوافل السابقة إلى بلدة المعضمية إلا أن المواد الجراحية ما تزال مستثناه، وفي ذات اليوم  تمكنت قافلة تتألف من 18 شاحنة من تسليم 8400 مجموعة من مواد النظافة، و 5500 قطعة من الأغطية البلاستيكية، و2500 قطعة ملابس، إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها قرب الوعر في مدينة حمص.

و تمكنت قافلة تتألف من 25 شاحنة من إيصال مساعدات غذائية تكفي 20 ألف شخص لمدة شهر واحد، مقدمة من مكتب الغذاء من أجل السلام التابع للوكالة الاميركية للتنمية الدولية، في مناطق عين ترما وحزة وسقبا في ناحية كفر بطنا، وهذا في 4 آذار.

وفي 7 آذار وصلت قافلة تضم 21 شاحنة تحمل مواد غذائية، وصحية لـ 17 ألف شخص إلى بلدات سوا وجسرين وحموريا في ناحية كفر بطنا.

راتني أضاف أيضاً أن الولايات المتحدة تواصل تقديم المساعدات بصورة نشطة عبر الحدود من كل من العراق والأردن وتركيا، بموجب قرار مجلس الأمن 2258.

وقامت الولايات المتحدة الأميركية بتقديم الدعم لحوالي 400 شاحنة تابعة لمنظمات غير حكومية قادمة من العراق والأردن وتركيا، والتي تمتلك القدرة على إمداد حوالي ثلاثة ملايين شخص بالمساعدات الإنسانية المنقذة للحياة، كما دعمت قوافل الأمم المتحدة العابرة للحدود من الأردن وتركيا، والتي تضم أكثر من 500 شاحنة تحمل إمدادات غذائية طارئة، ومواد اغاثة إضافة إلى مساعدات صحية ومواد تتعلق بالصحة العامة.

وشدد راتني أنه ما يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ومزيد من المواقع ذات الأولوية التي يتعين الوصول اليها، حيث تعمل الولايات المتحدة بالتنسيق مع الأمم المتحدة والمجموعة الدولية لدعم سوريا من أجل التوسع في إيصال المساعدات الانسانية إلى جميع المناطق المحتاجة في سوريا، وتحسين عمليات إيصال المساعدات من خلال ضمان عدم إزالة الامدادات الطبية من الشحنات ووصولها إلى المناطق التي تحتاجها وأن إيصال هذه المساعدات أمر حاسم الأهمية لإيجاد بنية أفضل يمكن فيها إجراء مفاوضات سياسية مجدية وذات مصداقية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...