الرئيسية / آخر الأخبار / هل تتحول الهدنة السورية إلى “تجميد للصراع”؟

هل تتحول الهدنة السورية إلى “تجميد للصراع”؟

هل تتحول الهدنة السورية إلى "تجميد للصراع"؟
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

نشرت صحيفة “فاينناشال تايمز” البريطانية أمس مقالاً تحدثت فيه عن أفق الحل في ضوء الهدنة التي توافق عليها الأطراف في سوريا.

تقول كاتبة المقال إنها ومنذ الإعلان عن تطبيقها في سوريا، لا أحد يعتقد بإمكانية نجاح الهدنة التي تم الاتفاق عليها من قبل الولايات المتحدة وروسيا الراعيين لها، فهي صفقة ينتج عنها “هدنة، وهو اسم سيء” كما قال لها أحد المسؤولين الغربيين، “يمكن أن تنجح في غضون سنة أو سنتين” يتنبأ محلل روسي، ولا أحد يطلق عليها اسم “وقف إطلاق نار” بل الجميع يسميها “هدنة” أو “وقف للعمليات العدائية”. فهي مهددة بالانهيار في أي لحظة، منبئةً باشتعال معارك أكثر دموية.

ولكن بالنسبة لجميع السوريين الذين لم يمر عليهم يوم خلال السنوات الخمس الماضية دون أن يشهدوا فيه مجزرة مريعة، يبدو إيقاف إطلاق نار جزئي أفضل من عدمه.

الكثير من السوريين عادوا خلال الأسبوع الماضي لتفقد منازلهم على جبهات القتال، وبعضهم استمتع بنوم هانئ ليلاً دون أصوات القصف، بالتزامن مع خروج مظاهرات احتجاجية في مناطق عديدة، مما يذكر العالم بأن الحرب في سوريا بدأت بثورة سلمية عام 2011.

ولكن يجب أن نبقي في الحسبان، كما قالت كاتبة المقال، ما تعجز الهدنة عن تحقيقه. فإن بقيت صامدة يمكن أن تؤدي هذه الهدنة إلى ما يمكن أن نطلق عليه اسم “تجميد الصراع”، مثل ذلك الذي حدث مؤخراً شرق أوكرانيا وسبق وأن تم تطبيقه في فلسطين أيضاً، وهذه الحالة لن تقود إلى السلام بقدر ما ستؤدي إلى تقسيم البلاد إلى ثلاث أقاليم: أحدها بيد نظام الأسد، والآخر بيد المعارضة (لكن كثيراً منه ما زالت تسيطر عليه “داعش”)، والأخير بيد الأكراد.

وفي هذا الإطار توضح الكاتبة وجهة نظرها من خلال النظر بشكل أقرب إلى المناطق التي تحدث فيها الخروقات لتلك الهدنة، من طرف نظام الأسد والطيران الروسي اللذان استمرا بالقصف والضغط العسكري فيها، وتلك المناطق هي بالدرجة الأولى في وسط سوريا (شمال حمص وإلى الجنوب من حماة)، وفي الشمال إلى الغرب من حلب وإدلب. وهذا يعكس حسب وجهة نظر الكاتبة اتجاه الجهد الحربي نحو ترسيخ فكرة “تجميد الصراع”. وبالتالي “التقسيم”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...