الرئيسية / آخر الأخبار / سجال بين دي مستورا والجعفري والمعارضة تتهم الأخير بإضاعة الوقت

سجال بين دي مستورا والجعفري والمعارضة تتهم الأخير بإضاعة الوقت

سجال بين دي مستورا والجعفري والمعارضة تتهم الأخير بإضاعة الوقت
الرابط المختصر:

جنيف – مدار اليوم

اتهمت المعارضة السورية وفد نظام الأسد في مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف يوم  أمس الاثنين بإضاعة الوقت برفضه مناقشة مستقبل بشار الأسد.

وقال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة “لا يمكن الانتظار بهذه الطريقة في وقت يضيع فيه وفد النظام الوقت دون إنجاز شيء.” وأضاف في حديث لقناة (العربية الحدث) التلفزيونية “نريد أن نرى نتيجة في أقرب وقت ونأمل أن تكون هناك جهود وضغوط لتحريك هذه العملية.”

من جهته أعلن رئيس وفد نظام الأسد بشار الجعفري، أمس في مؤتمر صحافي عقده إثر لقائه الموفد الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن مستقبل “الرئيس” بشار الأسد “ليس موضع نقاش” في المحادثات غير المباشرة في جنيف مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة.

وقال الجعفري، إن “ما يتم الحديث عنه من قبل (وفد السعودية) تصريحاً أم تسريباً حول مقام الرئاسة هو كلام لا يستحق الرد، لأن أصحابه يعرفون أن الموضوع ليس موضع نقاش ولم يرد في أي وثيقة مستندية لهذا الحوار”.

ليخرج بعدها دي ميستورا ويؤكد على أن الانتقال السياسي أساسي في محادثات جنيف ولا يمكن تجاهله. وأضاف المبعوث الأممي في مؤتمر صحفي  أنه لا بد من التقدم في المسار السياسي حتى يصمد وقف إطلاق النار في سوريا. مشيراً إلى أن الجعفري أخبره بأنه من المبكر بحث عملية الانتقال السياسي.

وأعرب المسؤول الأممي عن قلقه من عدم التقدم في مفاوضات جنيف لحل الأزمة السورية، مؤكداً أنه لا خطة بديلة في حال فشل المحادثات.

ولكن وفد النظام استمر بالتركيز على استثناء الأسد من المفاوضات، حتى بعد حديث دي مستورا، وقال محمد خير عكام، عضو وفد االنظام، إن اتفاقية جنيف لا تعني وجود هيئة حكم انتقالية لإدارة شؤون البلاد، وإنما أن يكون الحكم ذا مصداقية، مشيرا إلى أن المعارضة دائما تتحدث عن أن المؤسسات السورية فاشلة، وإعادة إنشائها من جديد وهو أمر غير منطقي.

ويسعى دي مستورا إلى إعداد ورقةِ مبادئ مشتركة يستوحي فقراتها من أجوبة وفد النظامِ والمعارضة على أسئلته الـ 29 التي قدمها لهما الأسبوع الماضي، حيث من المتوقع أن يصدر إعلاناً يتضمن الورقة المشتركة بحلول الأربعاء أو الخميس المقبلين، أي في اليوم الختامي للجولة الحالية.

وستتضمن الورقة على الأغلب مبادئ مشتركة بين الوفدين كوحدة سوريا وسلامة حدودها ورفض الفيدرالية وعودة اللاجئين وإعادة الإعمار، فيما ستبقى بقية البنود معلقة إلى جولة جديدة من المفاوضات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...