الرئيسية / آخر الأخبار / صحف عربية تتجه نحو التوقف الورقي

صحف عربية تتجه نحو التوقف الورقي

وداعاً للصحافة المطبوعة
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

بدأت في الآونة الأخيرة عدة صحف عربية يومية إما بالتحول إلى أسبوعيات أو إلى مواقع إلكترونية، وبالاعتذار لموظفيها عن اضطرارها إلى تسريحهم بسبب المصاعب التي تعيشها. وكانت مجموعة من المجلات العربية العريقة قد توقفت تباعاً عن الصدور سابقاً، لكن غيابها لم يكن ملحوظاً بقدر اختفاء الصحف عن منصات العرض.

ووفق مصادر خاصة لـ “مدار اليوم” فإن ثلاثة صحف كبيرة تخطط إلى إلغاء نسخها المطبوعة نهائياً، والانتقال إلى الشكل الإلكتروني بشكل كامل، حيث ذكرت تلك المصادر أن جريدتي السفير والنهار اللبنانيتين باتتا قاب قوسين أو أدنى من تطبيق هذه الخطوة، وكذلك صحيفة الحياة اللندنية.

وليست المصاعب المالية هي العامل الوحيد الذي يدفع الصحف بهذا الاتجاه، وإنما هناك عوامل أخرى تتعلق بطبيعة تفاعل الجمهور مع المستوعبات الفكرية، واتجاهه بصورة تبدو أشبه بالجمعية نحو المستوعبات الإلكترونية، واستخدمها في حياته على نطاق واسع يكاد لا يترك مجالاً للورقيات المطبوعة.

ويعتبر الكاتب في جريدة “الغد” الأردنية علاء الدين أبو زينة، أن احتضار الصحف والمجلات المطبوعة ليست ظاهرة عربية محلية، لكن المطبوعات الإخبارية التي اختفت في الغرب والعالم وتحولت إلى مواقع إلكترونية تبدو في وضع أفضل للتكيف مع هذا التحوُّل.

ويرى أبو زينة أن الوعي المبكر باتجاهات الصحافة في الغرب أتاح انتقالاً سلساً نسبياً، حيث تم اتباع آليات تدريجية لإقناع المستهلك بجدوى دفع رسم اشتراك في الموقع الإلكتروني. كما تم ترتيب شكل العلاقة الجديد بين المعلن والموقع والمستهلك. والأهم من ذلك كله أن الصحف والمجلات الكبيرة التي تحولت إلى مواقع إلكترونية جهدت في الحفاظ على محتوى عالي الجودة وقابل للتسويق. ويشاهد المعتادون على تصفح تلك المواقع درجة من الغنى الإخباري، وعناية متواصلة بإنتاج القصص والتحقيقات والتغطيات والمقالات المحتفظة بالأصالة والنوعية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...