الرئيسية / آخر الأخبار / انقسام الائتلاف الحاكم في العراق بين العبادي والصدر

انقسام الائتلاف الحاكم في العراق بين العبادي والصدر

انقسام الائتلاف الحاكم في العراق بين العبادي والصدر
الرابط المختصر:

بغداد ـ مدار اليوم

انتهى اجتماع التحالف الوطني الحاكم في العراق، بانقسام كتله بين مؤيد لرئيس الوزراء حيدر العبادي ومؤيد لزعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر.

وأوضح مصدر سياسي مطلع في تصريحات صحفية، أن  “زعيم كتلة (بدر)، هادي العامري والقيادي في المجلس الأعلى حميد معلة حملوا العبادي مسؤولية تأزم الأمور في البلاد”.

وأكد أن “الجانبين انتقدوا العبادي واتهموه بجر البلاد نحو الفتنة بين مكونات التحالف الوطني، وعليه إيجاد حل يخرجهم من الأزمة، معلنين رفضهم لحكومة تجتث الأحزاب الدينية وتستبدلهم بالتكنوقراط”.

في المقابل أشار المصدر إلى أن “ائتلاف دولة القانون رفض تحرّكات الصدر وأعلن تأييده لخطوات العبادي، مؤكداً أن الحل يجب أن يكون عبر الحوار لا عبر الاعتصامات الخارجة عن الدستور والقانون”، مضيفاً أن  “العبادي خرج من الاجتماع، وأكد أنه سيعرض تشكيلته الوزارية من تسع وزارات على البرلمان، ومن ثم يستكملها على مراحل”.

إلى ذلك،  أكد مكتب رئيس التحالف إبراهيم الجعفري، في بيان صحافي، أن “المجتمعين بحثوا التطورات السياسية، والأمنية والتأكيد على مُواجَهة التحديات بمبادرة وطنية تستوعب المطالب الشعبية، وتدعم الحركة الإصلاحية، وأكدوا على أهمية وحدة الصف الوطني في مواجهة الإرهاب”.

ولفت إلى أن “التحالف الوطني أطلق مبادرة تضمنت دعوة جميع القوى السياسية إلى الحوار الجاد، والارتقاء إلى مستوى ما يتطلع إليه الشعب من إصلاحات حقيقية”، مشيراً إلى أن “المطالب الشعبية عبرت عن الحاجة الواقعية للإصلاح؛ مما يتطلب من القوى الوطنية التفاعل معها، وتحمل مسؤولـية تضامنية في سبيل تحويل تلك المطالب إلى إجراءات فعلـية ملموسة، وقوانين مطلوبة”.

وأضاف أن “التحالف تعهد بالتعاون مع جميع الكتل السياسية على إنجاز التعديل الوزاري خلال الأيام القليلة المقبلة ووفقاً لمعايير المهنية، والخبرة، والتكنوقراط، ووضع جدول زمني، ومعايير مهنيّة لإشغال الهيئات المُستقِلة، ووكلاء الوزارات، والمُديريات العامة بحيث يكون الترشيح متاحا لكل الكفاءات الوطنية وفق آلية محددة، وشفافة”.

وأحرجت خطوة زعيم التيار الصدري، بتجاوز مداخل المنطقة الخضراء الحكومية، وسط بغداد، والاعتصام عند بواباتها، العبادي، ودفعته للبحث عن حل الساعات الأخيرة للخروج من المأزق السياسي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...