الرئيسية / آخر الأخبار / “قوات سوريا الديمقراطية” تتقدم إلى منبج

“قوات سوريا الديمقراطية” تتقدم إلى منبج

ارشيف
الرابط المختصر:

حلب ـ مدار اليوم

بدأت “قوات سوريا الديمقراطية” بالحشد العسكري في محيط سد تشرين بهدف التقدم إلى مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وقصفت طائرات التحالف الدولي بشدة عدة مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” بين منبج وسد تشرين الذي تتمركز فيه تتمركز “قوات سوريا الديمقراطية” التي يقودها الأكراد.

وأفادت تقارير ميدانية أن تلك القوات تصعد حشدها العسكري في محيط سد تشرين مستعدة للتقدم لشن عمليات ضد “داعش” على الشريط الحدودي التركي-السوري في منبج والباب وجرابلس.

وفي الأثناء كثف “داعش”، الدورات الشرعية وخطب المساجد في منبج بهدف حث الأهالي على التطوع في صفوفه، وبث الخوف في قلوب أهالي المدينة من قدوم “الأكراد”. كما ربط وجوده بوجود الأهالي، مستغلاً الاتهامات الكثيرة التي وجهت الى “وحدات حماية الشعب” أبرز مكونات “قوات سوريا الديمقراطية” بتهجيرها المواطنين العرب شرق الفرات في بلدات صرين والشيوخ بعد عملية “تحرير جنوب عين العرب (كوباني)” العام الفائت.

إلى ذلك من شأن التحرك المرتقب لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، أن يقطع طريق الإمداد المتبقي لـ”داعش”، الذي يصل ريفي حلب الشمالي والشرقي في الرقة. لكن يرجح أن تتجنب القوات هذا السيناريو، وتسلك الطريق المحاذي للنهر شمالا إلى جرابلس، لتبقي طريقا للتنظيم ينسحب منه إلى الرقة. فحصاره بدون فتح طريق له للانسحاب يعني عسكرياً دفعه للتمترس، الأمر الذي سيكلف “قوات سوريا الديمقراطية” خسائر بشرية كبيرة.

يشار إلى أن هذه التطورات الميدانية  ستدفن الحلم التركي بإقامة “منطقة آمنة” بين جرابلس وإعزاز، والتي جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدعوة إليها مؤخراً خلال تواجده في الولايات المتحدة، كما أن تركيا تعتبر أي تقدم لـ ” قوات سوريا الديمقراطية” في منطقة غرب الفرات تهديداً لأمنها القومي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...